الصفحات

الأربعاء، 1 ديسمبر، 2010

دروس جغرافيا 9 أساسي


المستوى: 9 أساسي2010/2011 المادة: جغرافيا.
الدرس الأول: المغرب العربي:من إنجاز الأستاذ محمد ريدان: إعدادية أزمور
الوسط الطبيعي: المزايا والضغوطات:(يقدم في 3 أجزاء بين 22 سبتمبر - 11 أكتوبر).
التعليمات  نشاط التلميذ
الأثر المادي للدرس  (تخطيط يحوله التلميذ إلى خلاصة
ص134خريطة1المغرب العربي +
 ص135:جدول2 معطيات حول الامتداد...
س: في أي جهة من الوطن العربي / من فريفيا/ يوجد المغرب العربي؟
س: كم تقدر مساحته؟
 وما هي الدول المكونة له؟

ص139إضاءات:
 س: ما المقصود بمزايا الوسط الطبيعي؟
ص139:إضاءات
س: ما المقصود بضغوطات الوسط الطبيعي.

ص135جدول2 معطيات حول الامتداد...
+ ص134 خريطة 1.
س: أذكر اسم البلد ورقم خطّ الطول الذي يحدّ  المغرب العربي  شرقا؟
س: ما هي مزايا موقعه شرقا؟
س: و ما هي مزايا ذلك ؟
س: ما مدى استفادة المغرب العربي من اتصاله بالمشرق العربي
س: أذكر الحدود الغربية للمغرب العربي وقيمة رقم خط الطول هناك.



س: أذكر ماذا يحدّ المغرب العربي شمالا ورقم خطّ العرض هناك؟
س: و ما هي مزايا ذلك ؟


*ص135جدول2 معطيات حول الامتداد ألمجالي:
س: كم يبلغ طول سواحل
المغرب العربي ؟



س: ما مدى استفادة المغرب العربي من ثروته السمكية.

س: ما مدى تكافئ العلاقة بين المغرب العربي وأوروبا (المهاجرين) ←
س: أذكر ماذا يحدّ المغرب العربي جنوبا ورقم خطّ العرض هناك؟
س: ما أهمية هذا الموقع جنوبا؟

س: ما أهمية انفتاح  المغرب العربي على افريقيا السوداء ؟



ص134 خريطة1المغرب العربي +
ص 135جدول2:
س:ما مساحة المغرب العربي؟
س:ما مدى استفادة المغرب العربي من مساحته الشاسعة؟


ص138:خريطة10 تضاريس
ص139:نص12+صورة سهول ساحلية ضيقة
س: ما نوعية سهول المغرب العربي؟ وأين تمتد ؟
س: وما هي فوائدها؟

س: ما هي أبرز الضغوطات التي تمثلها السهول.



س:ما هي أبرز السلاسل الجبلية ؟ وأين توجد؟

ص140:خريطة13 الجبال خزان مياه
 ص140:صورة 14: السياحة الجبلية
س: ما هي فوائد الجبال؟

س: ما هي أبرز الضغوطات التي تفرضها السلاسل الجبلية←


س: ما تأثير وجود الجبال في المناخ؟

ص135:نص3 ... المنطقة الزلزالية ...
س: ما نوعية الأخطار الطبيعية بالجبال؟ بمدينتي الأصنام وأغادير؟


صورة16 الصحراء... سياحة:
س: هل تفيد الصحراء السياحة؟
ص141صورة + نص15 الصحراء تختزن نفط...:
س: ما هي ابرز ثروة طبيعية بالهضاب الصحراوية ؟
س:ما مدى استفادة السياحة الصحراوية من الكثبان الرملية
س: كيف تتوزع ثروة المحروقات بين الدول الـ5


ص136:* خريطة4 تساقطات وحرارة .
س: أين تمتد الأراضي الرطبة وشبه الرطبة؟
س: ما نوعية مناخها؟




ص140:خريطة13 الجبال مخازن مائية..
س: ما نوعية المياه بأعالي الجبال؟
 س: ما هي فوائد مياه المناخ الرطب وشبه الرطب؟
ص151 خريطة14 موارد مائية:
س: ما نوعية المياه المتوفرة بالصحراء؟
س: هل توجد فلاحة بالصحراء؟ ما نوعيتها؟ س: ما فائدتها؟
ص136:خريطة4 ...تساقطات
س: ما نصيب المساحة الصحراوية من المساحة الجملية؟
ص137:نصّان 7: حالتان من التطرف المناخي :الفيضانات والجفاف
س:ما هي الحالة الـ 1 للتطرف المناخي .
س: /////////////الـ2←

وما تكلفة استخراج المياه الجوفية الأحفورية


ص137:خريطة8 الغطاء النباتي
س: ما مكوّنات أبرز غطاء نباتي طبيعي؟ وأين يتركز؟؟
س: ما هي فوائد الغابة المتوسطية؟

س: ما مكونات الغطاء النباتي بالمناطق شبه الجافة؟ وما فوائد ذلك؟

ص138:نص9 تراجع المساحات الغابية بالمغرب الأقصى
س: ما هي الأخطار المهددة للغطاء النباتي بالمغرب العربي ←

مدخل:
يمثل المغرب العربي الجناح الغربي للوطن العربي وهو يمتد في شمال إفريقيا،

 مساحته شاسعة 6 مليون كلم2.
 يضم 5 دول هي ليبيا + تونس + الجزائر + المغرب الأقصى + موريتانيا.
حضي وسطه الطبيعي بمجموعة مزايا لكنه لا يخلو من الضغوطات.
  كيف ذلك؟
I- موقع المغرب العربي: مزاياه وضغوطاته:
** تعريف مزايا الوسط الطبيعي : ما يوفره الوسط الطبيعي من إمكانات تساعد على استقرار السكان وتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية. ومنها وفرة الموارد و سهولة استغلالها.
**تعريف ضغوطات الوسط الطبيعي: هي العراقيل الطبيعية التي لا تساعد على استقرار السكان وتعيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية. ومنها قلة الموارد أو صعوبة استغلالها.

1 ) –الموقع حسب خطوط الطول: المزايا والضغوطات:
*** حدوده شرقا:
*** المزايا:
* تحدّه مصر (وقسم محدود من السودان) بمستوى خط طول 25 درجة شرق خ. غ.
= انفتاح على المشرق العربي (جزء مكمّل للعالم العربي بنسبة 57% من المساحة).
*** الضغوطات:
* القرب الجغرافي والتاريخ المشترك لكن ذلك لم يقع توظيفه بما يدعم الاقتصاد وهذا مرتبط بالخلافات السياسية.
*** حدوده غربا:
 - يحدّه ساحل المحيط الأطلسي بمستوى خط طول 17 غرب خ.غ.
= انفتاح على  المحيط الأطلسي [غربا] بما فيه من ثروة سمكية وانفتاح على أمريكا.

2) الموقع حسب خطوط العرض:المزايا والضغوطات
*** حدوده من الشمال:
- تحده:سواحل البحر المتوسط بمستوى خط عرض37 درجة شمالا.
= انفتاح على المتوسّط [شمالا] بما فيه من ثروة سمكية وعلى أوروبا المتقدّمة(تبادل تجاري بحري مكثّف).
=أرضية مشجعة للسياحة الشاطئية الرملية (خاصة بتونس والمغرب الأقصى) + ترحيب مغاربي بالسياح الأوروبيين الوافدين.

= تمتد سواحله على 7446 كلم .(=70% على المتوسط [شمالا] و30% على المحيط الأطلسي[غربا]).

** الضغوطات:

** استفادة نسبية من الثروة السمكية  خاصة بموريتانيا (ينهب الاتحاد الأوروبي أسماكها [سواحلها تكريها الحكومة الموريتانية[) والسبب ضغوطات تقنية وعلمية ومالية (= ضعف الإمكانيات ) طرق الصيد البحري الموريتاني  غير متطوّرة =
** تفرض أوروبا ضغوطات مشدّدة لمنع هجرة المغاربة الى أراضيها.
 وتبقى العلاقات محدودة مع أمريكا.

** حدوده من الجنوب: دول الساحل الإفريقي بمستوى خط عرض عرض 15 شمالا.
 = انفتاح على إفريقيا السوداء [جنوبا] = كانت شريكا أساسيا في التجارة الصحراوية للمغرب العربي. 
** ضغوطات:
توقفت هذه التجارة لتتركز باتجاه اوروبا الغربية.


I I - مزايا وضغوطات المساحة والتضاريس:
1)  المساحة:مزاياها وضغوطاتها:
*  شاسعة= 6 ملايين كلم2  = 43% من مساحة الوطن العربي.
**الضغوطات: استفادة محدودة بسبب:
- ضعف التعاون الاقتصادي بين البلدان المغاربية وغياب للتكامل بينها لاعتبارات سياسية (وجود شبه قطيعة سياسية واقتصادية واغلاق للحدود بين الجزائر والمغرب الأقصى 10رات السنين):وهذا مرتبط بالخلاف بين الجزائر والمغرب الأقصى وموريتانيا حول ملكية الصحراء الغربية.

2)  السهول مزاياها وضغوطاتها:
** المزايا:
***السهول خصبة (ساحلية بأقصى الشمال + فيضية حول بعض الأنهار).

= هي ركيزة الاقتصاد الزراعي.

** ضغوطاتها:
** السهول ضيّقة والمياه قليلة والاستغلال محدود لمحدودية التطور العلمي والتقني ولضعف الامكانيات المالية للفلاحين.

3)- السلاسل الجالية مزاياها وضغوطاتها:
 *** المزايا:
* بالشمال (ج. الأطلس التلي [ساحلية] +
*على مشارف الصحراء: ج.الأطلس الصحراوي  [ج طبقال 4165م]+
* بأقصى الجنوب : ج الأحجار [2918م ].
 = يمكن استغلالها لتنمية السياحية الشتوية (تزحلق بالمغرب الأقصى خاصة).+ مجال تغطيه جزئيا الغابات (خشب يفيد الاقتصاد الصناعي)

*** ضغوطاتها:
- السلاسل الجبلية تعرقل النقل والمواصلات البرية بين الساحل الشمالي والأقاليم الداخلية (لضعف البنية الأساسية)، وهذا يحدّ من القدرة على التحكّم في المجال ويقلّص من فرص استغلال الثروات المتاحة قطريا واقليميا.
- الجبال تمنع وصول التأثيرات المناخية البحرية الرطبة والملطفة للحرارة الى الأقاليم الداخلية .

*1*-السلاسل الجبلية الشمالية عرضة لهزّات زلزالية مدمّرة، أبرزها زلزال الأصنام (بالجزائر سنة 1954 و1980) وزلزال أغادير (بالمغرب الأقصى سنة 1931و 1960).

4) - الهضاب الصحراوية: المزايا والضغوطات:
*** المزايا:
 - تستقطب الكثبان الرملية للهضاب الصحراوية السياح (في تونس و المغرب الأقصى...)


** فيها  ثروات النفط والغاز الطبيعي.
*** الضغوطات:
الاستغلال السياحي  للكثبان الرملية  الصحراوية لا يزال محدودا للغاية.

توزّع ثروة المحروقات بين الأقطار المغاربية الـ5 بصفة متفاوت للغاية : وفرة بليبيا وبالجزائر وعجز شديد بالمغرب الأقصى.
I I I-  المناخ والمياه والغطاء النباتي الطبيعي: المزايا والضغوطات
1)   المناخ والمياه:
*** المزايا
** المناخ الرطب وشبه الرطب =. 20% من المساحة الجملية  [في الأطراف الشمالية والجنوبية ] مستقطبة للسكان.
* المناخ المتوسطي (تساقطاته شتوية: (من 200 – 800 مم / سنة وأكثر أحيانا.) - ويقتصر على الأطراف الشمالية الجبلية.

* + المناخ المداري شبه الرطب: أمطاره صيفية (من 200 – 600مم/ سنة) .- يوجد في أقصى جنوب موريتانيا (يغذّي نهر السنغال).

- توفّر أعالي الجبال جل المياه السطحية العذبة = مخازن للمياه ، وتتراكم في شكل ثلوج تغطّي قمم الجبال (تغذّي أودية مجردة + الشلف + أم الربيع...)
= تمكّن تلك المياه من ممارسة الفلاحة.

- في الصحراء مياه أحفورية و بعض الواحات المفيدة فلاحيا (غابات النخيل وتنتج التمور..).


** الضغوطات:
80%من الأراضي صحراوية= منفرة للسكان

*** المناخ متطرف :
   -2-   تتالي سنوات الجفاف بالمناطق الرطبة ( جفاف بالمغرب الأقصى سنوات 1980 / 1981 / 1982 / 1983) أضرّت بالفلاحة وبالإنسان///       تقابلها حدوث
   * أمطار فيضانية (بالوسط التونسي سنة 1969) تسببت في خسائر بشرية ومادية جسيمة.

استخراج المياه الأحفورية بالصحراء مكلف اقتصاديا. وهي غير متجدّدة .
الواحات بالصحراء قليلة وتشكو نقصا في المياه.

2) الغطاء النباتي الطبيعي:المزايا والضغوطات:
*** المزايا:
هناك الغابة المتوسطية  وتتركز بالأطراف الشمالية الرطبة.

- ( - توفر الخشب والخفاف [الفرنان] والحطب والعلف للماشية).

* هناك أعشاب السباسب (قصيرة) بالمناطق شبه الجافة
= [الشيح= للرعي + وقود ]+ الحلفاء [لصناعة الورق].

*** الضغوطالت:

- الغابة المتوسطية وهي هشة ،حالتها متدهورة وعرضة للرعي الجائر وللاستغلال المفرط.
*** النباتات الهزيلة والمتفرقة بالمناطق شبه الجافة مهدّدة بزحف الصحراء.
- أعشاب السباسب مهدّدة بالاندثار وبتعرّضها لزحف الرمال والتصحّر.
خاتمة:
    المغرب العربي مجال شاسع موقعه متميز به ثروات مهمة لكنه يحتاج إلى تعاون وتنسيق بين الدول المتجاورة من أجل إحكام توظيف مزاياه لفائدة التنمية



الدرس الـ2 : الموارد الطبيعية بالمغرب العربي:من إنجاز الأستاذ محمد ريدان: إعدادية أزمور (يقدم في جزئين بين 13 – 25 أكتوبر).
(إتمام خريطة نصف جاهزة للموارد الطاقية والمائية)
التعليمات  نشاط التلميذ
محتوى الدرس  (تخطيط يحوله التلميذ إلى خلاصة)         
** ص148:خريطة8 نصف جاهزة عن حقول النفط والغاز الطبيعي توزع على التلاميذ:
س: 1- أكتب الأسماء المناسبة لحقول النفط والغاز الطبيعي بالجزائر وليبيا وتونس.
س 2- لوّن حقل الغاز الطبيعي بـ عين صالح بالجزائر بالأزرق + كل حقول النفط والغاز الطبيعي بالأسود
 س 3- أرسم خطوطا سوداء مجسمة لأنابيب النفط الرابطة بين حقول النفط ومواني التصدير + خطوطا بالأزرق مجسمة لأنابيب الغاز الطبيعي الممتدة بين حقل حاسي رمل وصقلية مرورا بتونس من ناحية وحسي الرمل واسبانيا مرورا بالمغرب الأقصى من ناحية ثانية.
س 4-أرسم مثلثا أحمرا يجسم كل مصفاة لتكرير النفط.


* ص145: جدول1 احتياطي النفط والغاز الطبيعي



س:رتب هذه الدول من حيث احتياطي النفط / الغاز الطبيعي؟
س :كيف يبدو توزع احتياطي النفط / الغاز الطبيعي؟


ص 146:جدول3 تطور إنتاج النفط والغاز .ط




س: بين مكانة وترتيب الأقطار حسب كمية إنتاجها للنفط / للغاز الطبيعي سنة 2006؟

س: كيف تطور الإنتاج بين  سنة1985 وسنة 2006؟


س: ما هو وضع انتاج المغرب وموريتانيا؟

س: ما هي الموازنة الطاقية؟

* ص147:رسم 6 نسبة التغطية الطاقية
س:حول الرسم إلى جدول محوصل للموازنة الطاقية المغاربية؟
س: ما هي الدول التي سجلت موازنتها الطاقية فائضا /عجزا نسبيا؟ /
 عجزا مطلقا؟

* ص145:خريطة2 النفط والغاز الطبيعي
س:ما هي وجهة فوائض النفط والغاز الطبيعي؟
س: كيف تنقل فوائض النفط الخام المصدر ؟
س: كيف تنقل فوائض الغاز الطبيعي المصدر؟
ص146:رسم5 تطور عائدات المحروقات بالجزائر
س: كيف تطوّرت قيمة العائدات المالية للمحروقات الجزائرية؟/ الليبية؟
* ص146:نص4 أهمية قطاع المحروقات في الاقتصاد الجزائري
س: ما مكانة العائدات المالية للمحروقات المصدّرة في الاقتصاد الجزائري؟




س: ما وقع العجز الطاقي على اقتصاد كل من المغرب وموريتانيا؟
س: ما وقع العجز الطاقي على الاقتصاد التونسي؟
* ص147نص7 الخيارات المطروحة للطاقة...:
س: ما هي البدائل المتاحة للتخفيف من العجز الطاقي في المغرب وموريتانيا وتونس؟




* ص149:جدول10 إنتاج المواد المنجمية فسفاط وحديد

س: ما هي ابرز الدول المغاربية المنتجة للفسفاط؟
س: ما نسب الكميات المصدرة:
* ص150:نص 11 أهمية القطاع المنجمي في المغرب
س: ما أهمية النشاط المنجمي المغربي في سوق الشغل؟

 * ص149:جدول10 إنتاج المواد المنجمية فسفاط وحديد
س: ما هي ابرز الدول المغاربية المنتجة للحديد؟
ص150جدول 12 مكانة صادرات الحديد
س: ما مكانة  الكميات المصدرة؟
 س: ما أهمية العائدات المالية لصادرات الحديد بموريتا؟
* ص148:خريطة8 الموارد المنجمية..
س: ما هي بقية المواد المنجمية المستخرجة ؟ و ما هي أبرز الدول المغاربية المنتجة لها؟

ص156 إضاءات:المياه
س: ما هي المياه المتاحة؟
* ص 151: خريطة14 الموارد المائية
س: ما هي أبرز مصادر المياه المتاحة بالمغرب العربي؟
* ص156: إضاءات المياه
س: عرّف المياه المتجددة ومكوناتها؟


س: عرّف المياه غير المتجددة ؟
.

س: كيف تكون تكلفة استخراج المياه غير المتجددة؟


ص 150:جدول13 الموارد المائية الجملية ... 
س: أذكر الحجم الجملي للمياه الجملية المتاحة بالمنطقة؟
س: كيف تبدو هذه الكمية المتاحة في المغرب العربي مقارنة بالمساحة وبحاجيات السكان؟

س: كيف تتوزع هذه المياه حسب مصادرها؟ وعبر المجال؟


* ص156:إضاءات عن الماء
س: اذكر طرق تعبئة المياه المتجددة ؟





* ص153:صور18 النهر الصناعي العظيم
س: ما هي أكبر طريقة لتعبئة المياه غير المتجددة في ليبيا؟
س: كيف يبدو حجم الاستفادة مقارنة بالتكلفة الباهظة؟


* ص153رسم19 تطور الاستهلاك ... بمدينة الجزائر
س: كيف تطور استهلاك الماء بمدينة الجزائر؟
س: ما سبب ذلك؟
*ص156:إضاءاتعن الماء...
س: ما هو الحد الأدنى لحاجيات الفرد من الماء سنويا
(عتبة العجز في استهلاك الماء) حسب المعايير العالمية؟
* ص151:نص16 الفقر المائي بالمغرب العربي
س:ما معدل نصيب الفرد من الماء سنة 1995؟


* ص154رسم22 تطور حصة الفرد من الموارد المائية
س: هل هذا المعدل متساو في الأقطار الـ5؟
س:كيف سوف تتطور حصة الفرد من الموارد المائية مستقبلا؟

* ص155نص مصاحب لصورة23  الاقتصاد في استهلاك ...
س: ما هي الحلول الممكنة لمواجهة تقلص نصيب الفرد من المياه المتاحة؟
مدخل: يمتلك المغرب العربي موارد طبيعية متنوعة أبرزها المحروقات وبعض المواد المنجمية والماء.
فكيف تتوزع هذه الموارد عبر المجال الجغرافي المغاربي بصفة عامة وبين أقطار الـ5 بصفة خاصة؟
وما مدى استفادة اقتصادات المنطقة منها؟
I- الموارد الطاقية:
1) احتياطي النفط والغاز الطبيعي:
أ‌)      مواقع الاحتياطي:
إتمام خريطة نصف جاهزة.
← جل الحقول في الجزائر وليبيا + نصيب تونس محدود.
← هناك حقل واحد للغاز الطبيعي فقط في عين صالح الجزائرية، والبقية حقول تجمع بين النفط والغاز الطبيعي.
** توزع متفاوت لاحتياطي النفط والغاز الطبيعي سنة 2004:
القطر
احتياطي النفط
ب
لمليار برميل
احتياطي الغاز الطبيعي بالمليار م3
الجزائر
12
4545
ليبيا
39
1472
تونس
0.31
78
← ترتيب احتياطي النفط: 1= ليبيا / 2= الجزائر / 3 = تونس
← ترتيب احتياطي الغاز الطبيعي: 1= الجزائر / 2= ليبيا / 3 = تونس
← توزع احتياطي النفط والغاز الطبيعي متفاوت .
(احتياطي المغرب وموريتانيا لا يكاد يذكر)

2) تفاوت إنتاج المحروقات سنة 2006:
القطر
إنتاج النفط الخام
بالمليون برميل
إنتاج الغاز الطبيعي بالمليار م3
الجزائر
86.2
84.5
ليبيا
85.6
14.
تونس
3.3
2 *
(سنة 2003)
← إنتاج النفط  والغاز الطبيعي سنة 2006 هو ضخم في كل من : الجزائر المرتبة الـ1/  ليبيا المرتبة الـ2
← إنتاج النفط  والغاز الطبيعي محدود في تونس = المرتبة الـ3.
←تطور الإنتاج في الجزائر وليبيا في ارتفاع مستمر(دول أعضاء في الأوبيب / الأوبك = منظمة الدول المصدرة للنفط وعددها 13 دولة)
 ← تراجع الإنتاج في تونس.
← إنتاج (النفط + الغاز الطبيعي) لا يذكر في المغرب وموريتانيا.
II- الموازنة الطاقية سنة 2003:
1) تعريفها وتفاوت وضعها سنة 2003:
- تعريف الموازنة الطاقية = الفارق بين انتاج واستهلاك الطاقة بمختلف مصادرها (نفط + غاز طبيعي + كهرباء + ....وتكون فائضة / عاجزة / متوازنة)
- تفاوت وضع الموازنة الطاقية المغاربية:
 القطر
الجزائر
ليبيا
ت
نس
المغر
موريتاني
% التغطية
495%
431%
78%
6%
0.4 %
← فوائض في الموازنة الطاقية بكل من ليبيا + الجزائر.
← عجز نسبي في الموازنة الطاقية بتونس.
← عجز مطلق في الموازنة الطاقية بالمغرب وموريتانيا.
2) فوائد الفوائض الطاقية في الجزائر وليبيا:
- يصدر فائض النفط الخام وفائض الغاز الطبيعي إلى الدول المصنعة (أوروبا الغربية + اليابان + الولايات المتحدة +الصين...)
- ينقل فائض النفط الخام المصدر في بواخر خاصة.
 - تنقل فوائض الغاز الطبيعي المصدر إمّا في بواخر خاصة بعد تسييله أو عبر أنابيب (نحو إيطاليا مرورا بتونس / نحو اسبانيا مرورا بالمغرب الأقصى).
- العائدات المالية للمحروقات التي تصدرها الجزائر وليبيا في ارتفاع مستمر (بفضل ارتفاع الكميات المصدرة وارتفاع الأسعار في الأسواق العالمية) بلغت قيمتها بالنسبة للجزائر سنة 2006 = 52 مليار $ (كانت 8 مليارات $ فقط سنة 1998).
-  مكانة العائدات المالية للمحروقات المصدرة أساسية في الاقتصاد الجزائري:
مثلت هذه العائدات المالية سنة 2003: 
- 97% من مجموع قيمة الصادرات +
- 60% من مداخيل الدولة +
- 30% من قيمة الناتج الداخلي الخام للجزائر.
- في ليبيا مكانة هذه العائدات المالية أساسية كذلك.
3) انعكاسات عجز الموازنة الطاقية على الاقتصاد المغربي والموريتاني:
* كلفت الواردات الطاقية المخصصة لتغطية العجز المطلق في كل من المغرب وموريتانيا ، كلفت اقتصاد البلدين أموالا ضخمة = تقلص من فرص التنمية.
* وقع العجز الطاقي على الاقتصاد التونسي هو أقل (لأن نسبة العجز = 12% فقط سنة 2003).
 * البدائل المتاحة للتخفيف من حدة هذا العجز الطاقي:
1- ترشيد استهلاك ما يوجد من طاقة بالبلاد التونسية .
2- تطوير الأبحاث العلمية والتقنية بهدف استغلال الطاقة الشمسية.

III- المواد المنجمية ومكانتها الاقتصادية:
1) أهمية إنتاج الفسفاط سنة 2003:
القطر
الإنتاج (بالمليون طن)
% من الصادرات العالمية
ا
مغرب
21.6
43%
تونس
8.3
27.5%
-         أهم الدول المنتجة للفسفاط. = المغرب وتونس.
-          الكميات المصدرة هامة: من المغرب = 43% (من الصادرات العالمية) ومن تونس = 27.5%.
-        يشغل القطاع المنجمي بالمغرب أكثر من ى38000 عامل ويعيش منه بصفة غير مباشرة أكثر من مليون شخص.
2) أهمية إنتاج الحديد سنة 2003:
القطر
الإنتاج (بالمليون طن)
موريتانيا
13.7
الجزائر
4.5
-         أبرز الدول المنتجة للحديد = موريتانيا + الجزائر.
- مكانة الصادرات الموريتانية= 40% من الصادرات الجملية للبلد.
- مكانة العائدات المالية لصادرات الحديد الموريتاني بارزة = 185 مليون $
3) بقية المواد المنجمية:
-         النحاس: إنتاج محدود بالدول الـ4 (باستثناء ليبيا).
-          الرصاص والزنك: إنتاج محدود بالمغرب + الجزائر+ بتونس.
-         المنغنيز: إنتاج محدود بالمغرب الأقصى + الجزائر.
-         الفليور إنتاج محدود بتونس.
IV- الموارد المائية المتاحة بالمغرب العربي:
-  المياه المتاحة= المياه العذبة التي يمكن الحصول عليها بالتقنيات المتوفرة.
1) تنوع المصادر المائية المغاربية:
←1 مياه متجددة و أخرى غير متجددة:
-(أ) المياه المتجددة (تجددها الأمطار)  وتشمل:
*(1) المياه السطحية = مياه الأودية والأنهار والسدود والبحيرات الجبلية.
* (2) المياه الجوفية للمائدة السطحية (عمقها لا يتجاوز 50م) + مياه المائدة العميقة (عمقها بين 50 و400م)
-(ب) المياه غير المتجددة (لا تجددها الأمطار = تكونت أثناء الفترة مطيرة منذ أكثر من 10000 سنة ):
=  تسمى المياه الأحفورية أو المياه غير التقليدية (يصل عمقها إلى 2000م).
- تكلفة استخراجها باهظة جدا.
2) كميات قليلة و تفاوت مصدري ومجالي:
**- الكميات المتاحة قليلة:
- قدرت الكميات الجملية للمياه المتاحة (بمختلف مصادرها) بكل دول المغرب العربي بـ53.97 مليار م3 ( سنة 2002)
- تعتبر كمية قليلة مقارنة بالمساحة وبحاجيات السكان.
** تفاوت مصدري  ومجالي:
مجاليا: 100% ← (5/2 منها بالمغرب الأقصى)
مصدريا:87% مياه متجددة.
              ← 13% مياه غير متجددة.← (5/4 ها في ليبيا)
3) التعبئة الحاجيات وواقع الاستهلاك:
*- أ- **التعبئة:
** بالنسبة للمياه المتجددة:
1** طرق التعبئة متعددة: استخراج مياه المائدة السطحية والعميقة + بناء السدود على الأنهار والأودية: (على نهر السنغال + على وادي أم الربيع(بالمغرب)+ وادي  مجردة (بتونس) + وادي الشلف (بالجزائر) وإنشاء البحيرات الجبلية لتخزين المياه .
تحلية مياه البحر+ تطهير المياه المستعملة ( وهي لا تزال محدودة).
** بالنسبة للمياه غير المتجددة:
** في ليبيا: يقع ضخ مياه المائدة الأحفورية بالجنوب ونقلها عبر أنابيب ضخمة وتخزينها بالشمال =  بناء النهر الصناعي العظيم .
← حجم الاستفادة يعتبر ضعيفا (مدة 50سنة فقط ) مقارنة بالتكلفة الباهظة
للغاية.

*- ب - ** الاستهلاك  و الحاجيات:
** تزايد الاستهلاك الجملي:
* زاد الاستهلاك الجملي السنوي للماء بالجزائر ( وبالمغرب العربي).
 السبب: زيادة عدد السكان وتطور نمط حياة الفرد.
** ضعف وتقلص في نصيب الفرد:
- حسب المعايير العالمية الحد الأدنى لحاجيات الفرد من الماء سنويا = 1000 م3.
* معدل نصيب الفرد في الدول الـ 5 هو دون ذلك وهو=  سنة 1995 = 793 م3 = نصيب ضعيف = دون عتبة العجز.

* تفاوت وتقلص معدل نصيب الفرد من الماء بين سنة 1997 وتوقعات سنة 2025
القطر:
المغرب
الجزائر
ت
نس
ليبيا
الكمية: سنة 1997
1063 م3
637 م3
468 م3
150 م3
الكمية :توقعات سنة 2025
731 م3
422 م3
344 م3
50 م3
←   تفاوت قطري + وضع مرشح للتدهور أكثر مستقبلا .

*** الحلول الممكنة:
 ترشيد استهلاك الماء.+ مزيد تحلية مياه البحر .
خاتمة:  - يزخر المغرب العربي بثروات طاقية هائلة لكنها تتوزع بصفة متفاوتة بين أقطاره.
- أما ثرواته المعدنية والمائية فقليلة وتتوزع أيضا بصفة متفاوتة.
 - ويتطلب هذا الوضع تنسيق المواقف وتكثيف التعاون ومضاعفة الجهود من أجل ترشيد استهلاك هذه الثروات الطبيعية وإيجاد الحلول الملائمة للمشاكل المطروحة.





الدرس الـ3: السكان والتنمية البشرية بالمغرب العربي:
من إنجاز الأستاذ محمد ريدان: إعدادية أزمور
 (يقدم في 3 أجزاء بين 27 أكتوبر – 22 نوفمبر).
التعليمات  نشاط التلميذ
محتوى الدرس  (تخطيط يحوله التلميذ إلى خلاصة)         


* خريطة جدارية: السكان والتحضر في العالم
* ص165جدول13 تطور عدد سكان المغرب العربي
س:كم قدر عدد سكان المغرب العربي سنة 2005؟
س: هل تعلمون كم أصبح عددهم حسب تقديرات هذه السنة 2008 طبقا لما نشرته أنكارتا 2009؟
س: ما هي الأسئلة التي يمكن طرحها في مدخل هذا الدرس؟ (طرح الإشكالية؟)

س: من يذكرنا بمفهوم الكثافة السكانية وبكيفية استخراجها؟
س: ما قيمة معدل الكثافة السكانية بالدول الـ5؟


س: هل يعكس معدل الكثافة هذا التوزع الحقيقي للسكان في مختلف مناطق المغرب العربي؟
* إتمام خريطة ( 2/1 جاهزة ص162/كاملة ص159) توزع على التلاميذ عن التوزع المجالي للسكان بالمغرب العربي.
س: أين يتركز جل سكان المغرب العربي؟
س: أين يكون التركز أقل؟


س: أين توجد الكثافة السكانية المتوسطة؟


س: أين توجد الكثافة السكانية الضعيفة؟


س: كيف يبدو توزع سكان المغرب العربي؟

* ص136:خريطة4 التساقطات + ص137خريطة8 النباتات:
س: هل من علاقة بين توزع التساقطات والغطاء النباني من ناحية وتوزع السكان من ناحية ثانية؟؟
* ص161:صورة1 قرية بواحة ريزيس المغربية
س: ما هي عوامل الارتفاع النسبي للكثافة في واحة وادي ريزيس في هذا الموقع المنعزل داخل الصحراء جنوب المغرب الأقصى ؟
+ ص137 خريطة8 النباتات + الخريطة 2/1 الجاهزة بعد انجازها:
س: ما هي عوامل ضعف الكثافة السكانية بالمناطق الداخلية والجنوبية للمغرب العربي؟

* ص 160:نص3السهول الساحلية ... تركز اقتصادي وبشري
س: ما هي أبرز العوامل الاقتصادية لهذا التركز السكاني الساحلي؟
ص160نص 4 جزر سكانية بالصحراء  والجبال:
س: ما سبب نشأة المراكز العمرانية في هذه المناطق الصحراوية؟
* ص 161:صورة قرية "آيت داود" بجبال القبائل الجزائرية
س: ما تفسير وجود هذه القرية الجبلية الجزائرية؟



* ص164:إضاءات
س: ما هو التحضر؟

س: ما هو الانفجار الحضري؟

* ص163:خريطة7 المدن الكبرى
س: أين تتركز جل المدن والمدن الكبرى المغاربية؟

* ص163:نص8 الانفجار الحضري بالمغرب العربي
س: كيف تطور الوضع الحضري بالمغرب العربي خلال الـ2/1 الـ2 للقرن الـ20؟
* ص162:جدول6 التحضر بالمغرب العربي
س: ما هو الحد الأدنى والحد الأقصى لنسب التحضر بدول المغرب العربي سنة 2005؟



س: رتب تنازليا  أشهر المدن الكبرى في المغرب العربي حسب عدد سكانها سنة  2005 ؟




* ص164:نص10 من عوامل التحضر
س: ما هي أبرز أسباب الانفجار الحضري المغاربي خلال الـ2/1 الـ2 للقرن الـ20؟

* ص164:نص11 +12 من انعكاسات التحضر السريع بالجزائر
س:ما هي أبرز مخاطر التحضر السريع بالجزائر؟





* ص165تعليق على السبورة رسم مكبر لمراحل الانتقال الديمغرافي + إضاءات مع متابعتها بالكتاب:
س: ما عدد الأنظمة الديمغرافية؟
س: استعرض خصائص النظام الديمغرافي القديم؟

س: استعرض خصائص النظام الديمغرافي العصري؟


س: ما عدد أطوار النظام الديمغرافي الانتقالي؟
س: استعرض خصائص الطور الـ 1  للانتقال الديمغرافي ؟

س: استعرض خصائص الطور الـ 2  للانتقال الديمغرافي ؟

* ص166:جدول14 تطور بعض المؤشرات الديمغرافية
* تعليق على السبورة رسم مكبر لمراحل الانتقال الديمغرافي:
س:رتب تنزليا الدول الـ5 حسب موقعها في طور اللانتقال الديمغرافي؟

* ص166:نص15 من عوامل تباين النمو الطبيعي
س: أذكر أسباب وجود ليبيا وموريتانيا في هذا الموقع الديمغرافي.





س: أذكر أسباب وجود المغرب + الجزائر + تونس في هذا الموقع الديمغرافي؟














* ص166:رسم16 التركيبة العمرية
س: كيف تبدو نسبة الشبان الذين هم دون 15 سنة في الدول الـ5؟
* ص167:نص18 من انعكاسات التركيبة العمرية الفتية
س: ما هي أبرز انعكاسات التركيبة العمرية الفتية على النفقات المخصصة للتعليم والرعاية الصحية والخدمات الاجتماعية بالبلدان المغاربية ؟




* ص170: إضاءات
س: حدّد مفهوم مؤشر التنمية البشرية؟


* ص170:جدول21 مؤشر التنمية البشرية
س: رتب الدول المغاربية حسب هذا المؤشر؟

س: هل تحسّن مؤشر التنمية البشرية بالمغرب العربي؟ س: ما سر هذا التحسن ؟


* ص 168:رسم19 نصيب الفرد من الناتج .د.خ 
س: كيف تطور نصيب الفرد من الناتج .د.خ.؟  
س: كيف يبدو المستوى الحالي لدخل الفرد مقارنة بالدول الغنية؟
س: قارن بين مستويات دخل الفرد بالدول الـ5؟

* ص168:رسم20 تطور أمل الحياة
س: كيف تطور أمل الحياة عند الولادة بين سنة  1960 و2004.؟  
س: قارن بين الدول الـ5؟
* ص169:رسم تطور وفيات الرضع
س: كيف تطورت نسب الوفيات الرضع بين 1960 و2004؟
س: قارن بين الدول الـ5 من حيث نسب الوفيات الرضع ؟
* ص169:جداول تطور عدد التلاميذ + الأمية +التمدرس
س:كيف تطور عدد المتعلمين و نسب التمدرس بالدول الـ5؟ س: قارن بينها؟
س: كيف تطور التعليم في صفوف الإناث؟
س:كيف تطورت نسبة الأمية؟
مدخل:   يمتلك المغرب العربي ثقلا بشريا معتبرا قدر سنة 2008= بقرابة 88 مليون نسمة (87.929262 مليون نسمة)، = المرتبة العالمية 13 بعد الفلبين (92.6مليون نسمة) وقبل الفيتنام(86.1 مليون نسمة).
-  فكيف يتوزع هؤلاء السكان عبر مجالهم الجغرافي؟ - وما مستوى نسق نموهم الطبيعي؟ -  وما هي أبرز العوامل المفسرة لهذا التوزع وهذا النمو؟  - وكيف انعكس ذلك على واقع التنمية البشرية؟
I: توزع سكاني متفاوت وانفجار حضري:
*** تذكير بمفهوم الكثافة السكانية:
* هي معدل عدد السكان / كلم2 وتضبط كما يلي : العدد الجملي للسكان مقسوم على المساحة الجملية.

 =88 مليون نسمة(87.929262 مليون نسمة) مقسوم على (6مليون كلم2) =  14.65س / كلم2 سنة 2008.  (دون المعدل العالمي لسنة 2003 والذي= 47 س/ كلم2).

* لكن هذا المعدل يخفي تفاوتا في التوزع الحقيقي للسكان بين الأقطار الــ5 (61 س/ كلم2  بتونس- و 3.2س/ كلم2  بموريتانيا)
* كما تتفاوت الكثافة من إقليم إلى آخر داخل القطر الواحد.

1) توزع سكاني متفاوت:

أ) مظاهرة:
**- تركز بشري شديد على السواحل الشمالية (وخاصة سواحل تونس + الجزائر + المغرب الأقصى)
**-  وتركز أقل في سواحل:  ليبيا + موريتانيا + الصحراء الغربية [وهي جزء من المغرب الأقصى متنازع عليه مع جبهة البوليزاريو])
**- هناك كثافة سكانية متوسطة = تركز سكاني أقل بـ:
-          أقصى جنوب موريتانيا (حول ضفاف نهر السنغال) +
-         حول بعض الواحات المتفرقة والمنعزلة داخل الصحراء.
**- كثافة سكانية ضعيفة = تشتت سكاني:في الصحراء الكبرى. بعيدا عن السواحل.

الاستنتاج: ← توزع سكان المغرب العربي غاية في التفاوت.
فما هي أسباب  هذا التفاوت؟

ب) عوامله:
** عوامل طبيعية:
في السواحل الشمالية : الحرارة الملطفة + وفرة المياه السطحية + التربة الخصبة الصالحة للزراعات + وفرة الغطاء النباتي الطبيعي.

-         وجود مياه جوفية  وتربة خصبة ببعض الواحات.




- المناخ الصحراوي القاسي (أمطار شبه منعدمة + حرارة شديدة ).
- فقر التربة + غياب الغطاء النباتي الطبيعي. + عدم توفر مواطن شغل.

** عوامل اقتصادية:
-         في السواحل الشمالية :  وجود صناعات ساحلية مرتبطة بالمواني وبنى تحتية وسياحية .
-          انفتاح الساحل الشمالي على أوروبا واستفادته من معظم الاستثمارات.
-           توفر مواطن شغل مرتبطة بنقاط استخراج النفط والغاز الطبيعي داخل الصحراء.


** عوامل تاريخية:
- في قرية "آيت داود" بجبال القبائل الجزائرية، وجد بعض السكان فيها مكانا آمنا ومحصّنا لجأوا إليه، خلال فترات تميّزت بضعف السلطة المركزية وعجزها عن فرض الأمن.

   2) انفجار حضري:
أ): مظاهره:
التحضر= السكن بالمدن ونمط العيش وكيفية استخدام الأرض داخل المدينة .
الانفجار الحضري= نمو سريع لعدد سكان المدن والتوسع السريع لمجال المدن.


·       حاليا تتركز أغلب المدن والمدن الكبرى المغاربية على امتداد السواحل الشمالية حيث ترتفع الكثافة السكانية.

·       شهد المغرب العربي خلال الـ2/1 الـ2 للقرن الـ 20 انفجارا حضريا
 =  تضاعف عدد سكان المدن ما بين 5 مرات في تونس (نمو معتدل) ، تضاعف 17 مرّة في ليبيا وتضاعف 84 مرّة في موريتانيا (انفجار حضري). والنتيجة:
    = سنة 2005:  تراوحت نسبة التحضر بين  55% في المغرب الأقصى (أدنى نسبة) – و 86% في ليبيا (أرفع نسبة) .( 58% بموريتانيا و65% بتونس)



·       و أشهر المدن الكبرى المغاربية سنة 2005 هي العواصم :
-         1 الدار البيضاء      =  3.6مليون نسمة(المغرب)
-         2 الجزائر العاصمة = 2.6 مليون نسمة
-         3 تونس الكبرى     = 2.250 مليون نسمة.
-         4 طرابلس           = 1.5 مليون نسمة (ليبيا).
-         5 نواكشوط          = 0.670 مليون نسمة (موريتانيا).
ب)  عوامله وافرازاته:
     -  قوّة استقطاب المدن لسكان الأرياف بعد نمو الأجهزة  الإدارية والتطور الملحوظ للخدمات (الصحية والتعليمية والاجتماعية) داخل هذه المدن.
-         استقطاب المدن لجل الاستثمارات في القطاعين الاقتصاديين الـ2 والـ3
( الصناعة والسياحة والخدمات). 
ومن المشاكل التي أفرزها الانفجار الحضري:
-         صعوبة توفير السكن + الماء + خدمات الصحة + التعليم ...للوافدين الجدد.
-          الارتفاع المشط لأسعار العقارات + ازدحام حركة المرور + مشاكل التلوث الصناعي + تلوث المياه +  مشاكل رفع الفضلات + التطهير داخل المدن.
II: أقطار في طور الانتقال الديمغرافي: 

تذكير: - هناك 3 أنظمة ديمغرافية مختلفة:

1-   نظام قديم = بدائي= تقليدي (لم يعد موجودا اليوم) وتميز بـ:
-          نسبة ولادات مرتفعة جدا حوالي 47‰.
-          ونسبة وفيات مرتفعة جدا حوالي 42‰.
-          ونسبة نمو طبيعي ضعيف جدا دون 1%.
  2- نظام ديمغرافي عصري = نهائي:
-  نسبة ولادات منخفضة جدا حوالي 10 ‰
ونسبة وفيات منخفضة جدا حوالي 5‰
ونسبة نمو طبيعي ضعيف جدا دون 1%.


  3 - نظام ديمغرافي انتقالي (بين النظامين القديم والعصري) وفيه طور1 + 2:]
1) موريتانيا وليبيا في  الطور الـ1 للانتقال الديمغرافي :
 = طورالانفجاراديمغرافي: كثر من 2%
سنة 2005:
  *موريتانيا نمو طبيعي = 2.92%
* ليبيا : نمو طبيعي =2.3% .

** تفسّر سرعة النمو الطبيعي ب:
 * انخفاض نسبة الوفيات خاصة في ليبيا (تحسن الغذاء والصحة)
 *  وبقاء نسبة الولادات مرتفعة جدا خاصة في موريتانيا وهذا مرتبط بـ:
 -   الخصوبة  المرتفعة والزواج المبكر بمعدل 22 سنة بموريتانيا = (تأخر في تنظيم النسل مقارنة ببقية الدول المغاربية ب15 سنة ..)
-  محدودية  انتشار للتعليم (خاصة بموريتانيا) ← محدودية سن الدراسة ←..
 -  استمرار تعدد الزوجات.


2) الجزائر والمغرب الأقصى وتونس في الطور الـ2 للانتقال الديمغرافي: = نمو طبيعي متوسط:  حوالي 1.5%
سنة 2005:
 الجزائر نمو طبيعي = 1.6%.//  المغرب الأقصى نمو طبيعي =1.5% //  تونس : نمو طبيعي =1.1%
-** من أسباب ذلك:
      * تراجع ملحوظ للوفيات(تحسن الوضع الغذائي والصحي).
  * تراجع نسبي للولادات (بالجزائر والمغرب الأقصى)  مرتبط بـ:
-         تعدد الزوجات.
-         تأخر نسبي في اعتماد سياسة تنظيم النسل (بالجزائر والمغرب الأقصي).
-             * تراجع ملحوظ للولادات بتونس: مرتبط بـ:
-  سياسة مبكرة لتنظيم النسل المعتمدة منذ بداية الـ60نات (توفير خدمات التنظيم العائلي والوسائل الواقية من الحمل مجانا.)

- إصدار مجلة الأحوال الشخصية (1956): منعت تعدد الزوجات +  حددت السن الدنيا للزواج.
-         انتشار التعليم + طول سن الدراسة ← تأخر سن الزواج بمعدل = 27.6 سنة بالجزائر + 26.2 سنة بالمغرب.

2)  انعكاسات اختلاف الوضع الديمغرافي:
أ) *** اختلاف التركيبة العمرية:
- تركيبة عمرية شابة (نسبة الشبان مرتفعة في  في ليبيا وموريتانيا (أكثر من 35% لهم أقل من 15 سنة) : من مجموع عدد السكان.
-  في المغرب والجزائر (حوالي 30% )
- وفي تونس ( 27% ).).

ب)***  - نفقات ثقيلة مخصصة للتعليم والرعاية الصحية والخدمات الاجتماعية في موريتانيا البلد الأكثر فقرا.
-         ونفقات أقل ثقل بتونس والمغرب الأقصى (رغم الضعف النسبي في دخل الفرد)
-         وهي الأقل ثقل في ليبيا وفي الجزائر رغم أهميتها بسبب أهمية عائدات النفط والغاز الطبيعي.

ج) : تحسن متفاوت في مؤشرات واقع التنمية البشرية:
    [ تعريف مؤشر التنمية البشرية وموقعه بالدول المغاربية.
هو مقياس درجة تقدم الدول ويضبط اعتمادا على مؤشرات مختلفة منها معدل دخل الفرد + معدل عمر الإنسان + نسب التمدرس والأمية ...
-1-  ويعتبر هذا المؤشر جيّدا لمّا يكون بين1  و  0.800 
        وهو وضع الدول المتقدمة الغنية.
--مؤشّر متوسط بين 0.800  و 0.500  بـ ليبيا + تونس + الجزائر + المغرب الأقصى..
- مؤشّر ضعيف يقل عن 0.500 بـ موريتانيا.]
  هناك تحسّن تحقق بفضل توفر الإمكانات الطبيعية (بالجزائر وبليبيا) والبشرية (بتونس والمغرب الأقصى)

*1**تحسّن في معدل دخل الفرد(لكن دون الدول الغنية) سنة 2005=
-          = بـ بليبيا11630$   [ المستوى الأقصى]
-         = بـ بموريتانيا 2402$  [المستوى الأدنى]
-         =  (بتونس =8255$).[متوسط].

*2**تحسن في لأمل الحياة عند الولادة: بلغ سنة 2004
- بليبيا (75سنة).
و73 سنة بتونس وكذلك الجزائر
  = 70 سنة بالمغرب الأقصى .
 وبقي ضعيفا في موريتانيا بلغ 54 سنة.

*3** تراجع متفاوت للوفيات الرضع:
- سنة 2004 في تونس (22‰) وأقصاها في موريتانيا (75‰)
*4** تحسن متفاوت في الوضع التعليمي:
سنة 2006 :نسب التمدرس  = 90.3% بتونس // 87.8% بموريتانيا سنة 2003).
*  ارتفعت نسبة التعليم في صفوف الإناث في كل المراحل التعليمية وقاربت الـ2/1 في الدول الـ5.

*  تراجعت نسب الأمية في الدول الـ5.

خاتمة:
     يمثل المغرب العربي ثقلا بشريا يتركز بالأساس على السواحل، وتتوزع دوله الـ5 في مواقع مختلفة من الطور الـ2 للانتقال الديمغرافي وتشهد مؤشرات التنمية البشرية فيه تحسنا مستمرا رغم التفاوت الكبير القائم بين دوله المختلفة.

























الدرس الـ4: التنمية الاقتصادية بالمغرب العربي: النموذج الجزائري والمغربي.
 من إنجاز الأستاذ محمد ريدان: إعدادية أزمور
(يقدم في 3 أجزاء بين 10 ديسمبر  - 10 جانفي).
التعليمات  نشاط التلميذ
محتوى الدرس  (تخطيط يحوله التلميذ إلى خلاصة)       







* ص175: إضاءات
 س: ما مفهوم التنمية؟



س: وما هي أنواعها؟




ص174:نص2 إستراتيجية التنمية بالجزائر
س1:ما هو القطاع الذي احتل الأولوية في إستراتيجية التنمية بالجزائر خلال الـ60نات والـ70نات؟
س2: ما مصدر تمويل التنمية الصناعية بالجزائر؟


* ص175: إضاءات
س3: ما هي أصناف الصناعات المعتمدة و مراحلها التصنيعية المتوقعة لتحقيق التنمية الصناعية؟









س4: ما هو الهدف النهائي المتوقع تحقيقه؟


* ص175:نص 3 الإصلاح الزراعي
س: ما محتوى الإصلاح الزراعي في الجزائر في بداية الـ60نات؟




س: ما حصيلة التجربة التنموية الاشتراكية وهل حققت أهدافها؟





س: ما هو البديل؟



* ص175:نص5 إستراتيجية ... خلال الـ80نات
س2: ماذا تسمى المرحلة التنمية المعتمدة بالجزائر في الـ80نات؟
س: وما هي أبرز الإجراءات المعتمدة لتحقيق التنمية الشاملة في اللــ80نات؟  


س: ما هي تكلفة هذا التوجه التنموي وماذا ترتب عنها؟

* ص176:نص6 سياسة الإصلاح الهيكلي
س3: ماذا تسمى مرحلة التنمية المعتمدة بالجزائر في الـ90نات؟
س: ما محتوى الإجراءات المعتمدة؟
* ص176:نص7 اتفاق الشراكة مع الاتحاد الأوروبي
س4: ماذا تسمى مرحلة التنمية المعتمدة بالجزائر مع الاتحاد الأوروبي سنة 2002؟
س: ما محتوى الإجراءات المعتمدة؟



* ص178:جدول11 مؤشرات اقتصادية
س1: ما هي أبرز المؤشرات الاقتصادية والاجتماعية الايجابية لحصيلة التنمية الاقتصادية والاجتماعية بالجزائر؟









س: ما هي أبرز المؤشرات الاقتصادية والاجتماعية السلبية التي أفرزتها حصيلة التوجهات التنمية الليبرالية بالجزائر؟









س1: حدد المنطلقات الإيديولوجية للتنمية المغربية؟




* ص179:نص 13 الخيارات التنموية
س:حدد خيارات التنمية بالمغرب الأقصى؟




* ص181:جدول20 بعض المؤشرات الديمغرافية والاجتماعية
س1: ما هي الحصيلة الايجابية التي أفرزتها التنمية المغربية؟

* ص179:جدول 14 تطور بعض المنتجات
س: كيف تطورت تلك المنتجات الفلاحية والصناعية؟



* ص 181جدول 19 تطور طاقة إيواء.. وعائدات السياحة
س: بين مدى تطور السياحة المغربية؟


* ص181:جدول 20 بعض المؤشرات
س: ما قيمة الناتج الداخلي الخام للمملكة سنة 2004؟؟؟ وما نصيب الفرد منه سنة 2005؟

س2: ما هي الحصيلة السلبية التي أفرزتها التنمية المغربية حسب الوثائق الموالية؟
 * ص179 نص15 فلاحة البور +
* ص 181نص18 من نتائج التنمية الصناعية.
* ص.180خريطة17 المجال الصناعي +
* ص181:نص21 تحديات التجربة التنموية

مدخل:
     منذ حصولها على الاستقلال (في القرن الـ20) حرصت الأقطار المغاربية على بناء قاعدة اقتصادية متينة تخلصها من الفقر والتخلف وقد اعتمدت في ذلك على تجارب تنموية مختلفة.
   فما هي أبرز أنماط التجارب التنموية ؟
 وهل نجحت في تحقيق الأهداف المرسومة؟  
I- التوجه التنموي الاشتراكي بالجزائر خلال (الـ60 نات + الـ70 نات):
    *** تذكير بمفهوم التنمية:
   *← هي كل ما تقوم به الدولة من إجراءات لتوظيف مواردها المتاحة (الطبيعية والبشرية والعلمية والتقنية) وفقا للمرجعيات القانونية المنظمة لعلاقات الإنتاج بهدف:
 (1) زيادة حجم ثروات البلد.  و
(2) تحسين دخل الفرد وتغطية حاجياته الاستهلاكية والرفع من مستوى معيشته.
  وهي نوعان:   
 (1) التنمية الاشتراكية: ركيزتها الدولة (تخططا وتمويلا وتنفذا ومتابعة)، وقد مثلت التجربة السوفيتية نموذجا لها، أو:
 (2) التنمية الليبرالية (حرة = رأسمالية) ركيزتها الفرد (تخططا وتمويلا وتنفذا ومتابعة) وقد مثلت التجربة في أوروبا الغربية والولايات المتحدة نموذجا  لها.
1) أولوية التصنيع الذاتي المخطط له والمحمي من قبل الدولة  خلال الـ60نات والـ70نات:
أ) مصادر التمويل :
    ←  ارتكز على: موارد البلاد [عائدات صادرات النفط والغاز الطبيعي خاصة] مع توطيد التعاون مع (الاتحاد السوفيتي سابقا) والصين... وتقليص قدر الإمكان التعامل مع الغرب الاستعماري الرأسمالي الذي فرض علاقات تبادل تجاري غير متكافئة.

ب) الاختيارات القطاعية:
  ← أعطيت الأولوية للتصنيع الذاتي المخطط له والممول والمحمي من قبل الدولة،
التي تولت شراء "مصانع جاهزة" و أقامت أقطابا صناعية وعملت على تنويع حداتها وخلق  تكامل وتماسك صناعي يغطي الحاجيات الاستهلاكية للسكان..
 وأبرز مكوّنات هذه الأقطاب الصناعية:

**1* صناعات ثقيلة" = صناعات تصنيعية" (ص تولد أخرى): وأبرزها:
- ص التعدين[بـ سكيكدة (الساحل الشرقي)]
- ص بيتروكيميائية [بـ أرزيوٍ (الساحل الغربي)]).
**2* صناعات  وسيطة (منتجات نصف جاهزة) (مثل ص ميكانيكية / ص البلاستيك والمطاط الاصطناعي).
**3* صناعات استهلاكية متنوعة (ص قطع غيار / ص منتجات بلاستيكية مختلفة، ص الدهن ومواد التجميل...).

   2) فلاحة اشتراكية لتأمين الغذاء للسكان:
        خلال مرحلة الـ60نات والـ70نات (المرحلة الاشتراكية)
- الأولوية الثانية (بعد الصناعة) للحكومة الاشتراكية هي إصلاح الفلاحة و تطوير الإنتاج وتحقيق الاكتفاء الذاتي الغذائي.ولتحقيق هذا الهدف تمّ:
- إلغاء الملكية الخاصة للأراضي الفلاحية وتحويلها الى ملكية الدولة +
- تم بعث تعاونيات للإنتاج (تعاضديات ) تمتعت بتسيير ذاتي. ثم
- أعلن عن قيام "الثورة الزراعية" سنة 1971.
3)  حصيلة هزيلة (التوجه التنموي الاشتراكي):
.
1- صناعيا: فشلت إستراتيجية التصنيع الثقيل بسبب ارتفاع تكلفته +  صعوبة التصدير.
2- فلاحيا: تفاقم العجز الغذائي.
3- اجتماعيا: استفحلت أزمة البطالة والسكن.

لذلك تقرر في  بداية الثمانينات من القرن الـ20 إلغاء التجربة التنموية الاشتراكية وتعويضها بتجربة لبيرالية.

II- التوجهات التنموية اللبيرالية بالجزائر:
1) مرحلة التنمية الشاملة. (في  الـ80نات):
  - تحقيق تنمية شاملة  في هذه المرحلة حصل انفتاح على الاقتصاد العالمي وخاصة على الغرب الرأسمالي (جلب استثماراته وقروضه):وأهم القرارات:
  *** صناعيا: تمّ التركيز على الصناعات الخفيفة والاستهلاكية (ص غذائية).عوضا عن الصناعات الثقيلة المكلّفة.
  *** فلاحيا: تمّت خصخصتها (ألغي الإصلاح الزراعي ووزعت أراضي الدولة والتعاونيات على الخواص).
  *** البنية الأساسية: بذلت جهود لتطويرها:  تطوير النقل والمواصلات + التعليم + الصحة + السكن.
   *** حصيلة سلبية:
← كلف هذا التوجه ميزانية الدولة نفقات هائلة، وبسبب تراجع أسعار النفط، تفاقمت  الديون الخارجية، وارتفعت البطالة (فشل آخر).
← لذلك ألغي هذا التوجه مع بداية الـ 90 نات:
 2) مرحلة الإصلاح الهيكلي والشراكة مع الاتحاد الأوروبي:
*** في  الـ90نات:أدخلت إصلاحات هيكلية على الاقتصاد
تم خلالها :
- خوصصة المؤسسات الاقتصادية العمومية.
- اعتماد اقتصاد السوق وإدماجه في الاقتصاد العالمي.

 *** سنة 2002: دخلت الجزائر مرحلة الشراكة مع الاتحاد الأوروبي.
تم خلالها:
-  إلغاء تدريجي للحواجز الجمركية بين الطرفين+
- إحداث مناطق للتجارة الحرة على مدى 12 سنة +
- استقطاب الاستثمارات الأوروبية المباشرة.

*** حصيلة متواضعة:
** الإيجابيات:
*اقتصاديا: ارتفاع معدل نمو الناتج الداخلي الخام إلى 5.3% سنة 2005 لتبلغ قيمته الجملية 114727مليون $ سنة 2006(مرتبة ع.47).
* سجل الميزان التجاري فائضا بقيمة 23.5 مليار $ سنة 2005
*  تقلصت نسبة الدين الخارجي إلى الناتج الداخلي الخام من 63.2% سنة 1998 الى  18.6% سنة 2005 ( = 65%  لسنة 2006 بالبلاد التونسية).
* اجتماعيا: ارتفع نصيب الفرد من الناتج الداخلي الخام إلى 6320$ سنة 2004.
* سجّل تحسن طفيف لنمط حياة الفرد.
** السلبيات:
   *اقتصاديا: لم تتحقق أغلب الأهداف الاقتصادية المرسومة من ذلك:
-   بقيت المحروقات مسيطرة على الصادرات بنسبة 98%.
-   تواصلت التبعية الغذائية (= 4400 مليون $ واردات / صادرات غذائية=0$)+ - تواصل التبعية التكنولوجية.
* اجتماعيا:  -  سجل تحضر سريع بالسواحل (ظاهرة السوحلة) مرتبط بالتركز الساحلي للصناعة والخدمات التي استأثرت بعائدات المحروقات.
- بقاء مؤشر الإنجاب مرتفعا.
-  بقاء تركيبة المجتمع شابة.
-  بقاء نسبة البطالة مرتفعة = 27.3% سنة 2005
      (البطالة بتونس =14.7% بتونس سنة 2004).
III- التجربة التنموية الليبرالية بالمغرب الأقصى بين الـ60نات واليوم:
1) منطلقات ليبرالية واختيارات تنموية متعددة:
*** المنطلقات الإيديولوجية الليبرالية:
-  الغرب الرأسمالي المتقدم نموذج يمكن تقليده.
- الحرص على استقطاب القروض من الغرب.
- قبول المنافسة الاقتصادية مع الخارج+ الغاء الحواجز الجمركية.
-  الخواص = ركيزة المشاريع التنموية تخطيطا وتنفيذا ومتابعة.
*** خيارات تنموية متعددة:
 -1  تطوير النشاط الصناعي والتركيز على استغلال الموارد المنجمية (الفسفاط).
-2  إحداث صناعات تحويلية خفيفة (نسيجية وتحويل الإنتاج الفلاحي) موجهة للتصدير.
-3  إحداث أنشطة سياحية لتوفير مواطن شغل وتوظيف عائداتها المالية لفائدة التنمية.
-4  تطوير الفلاحة و إحكام تعبئة واستغلال المياه المتاحة (بناء سدود ) و توسيع المساحات السقوية بهدف تحقيق الأمن الغذائي وتنمية الصادرات الفلاحية.
-          2) حصيلة تنموية متواضعة:
1-الحصيلة الايجابية للتنمية:
* تحسن طفيف لبعض المنتجات الصناعية والفلاحية بين 1992 و2005
الإنتاج
الوحدة
إنتاج
992
إنتاج 2005
القمح
مليون طن
1.572
3.043
أغنام
مليون رأس
17
17.026
فسفاط
مليون طن
19.145
21.6  (سنة 2003)
تركيب السيارات
ألف وحدة
14.5
22.9 (سنة 2004)
* تحسن وضع السياحة:( ملاحظة: *10 دراهم = 1 دينار تونسي.)

1985
2002
عدد الأسرّة
61164 سرير
1033000 سرير = زيداة ب68%
العائدات
6.1 مليار درهم*
29.2 مليار درهم* = تضاعف4.7مرّات

*  ارتفع الناتج الداخلي الخام للمملكة المغربية  إلى  65401 مليون ٌ$ (مرتبة.ع 55) (سنة 2004)
تحسن نسبي لنصيب الفرد من الناتج الداخلي الخام= 4250$ سنة 2005.
 * ارتفاع أمل الحياة عند الولادة = 70 سنة عام 2005...).
2- الحصيلة السلبية للتنمية:
***الفلاحة:   تذبذب الإنتاج لعدم انتظام التساقطات.
***الصناعة: (1) تبقى محدودة (أكثر من 2/1 المؤسسات مختصة في الصناعات الخفيفة والتحويلية: النسيج والملابس وتحويل المواد الفلاحية) + (2) تتمركز جل وحداتها على الشريط الساحلي الأطلسي وخاصة الدار البيضاء.+(3) مشاكل بيئية: تلوث صناعي + استنزاف الموارد الطبيعية
***  ارتباط مداخيل السياحة بالظرفية العالمية. 
*** استمرارعجز الميزان التجاري = 39.1% من قيمة الواردات (بين 2002-2004).
*** تفاقم الدين الخارجي = 29% من قيمة الناتج الوطني الخام سنة 2006.
***  ضعف معدل النمو الاقتصادي السنوي = 3% (نسبة غير كافية لمواجهة النمو السكاني).  
***  بقاء مؤشر الإنجاب مرتفعا.+
****  بقاء تركيبة المجتمع شابة، مما يجعل ظاهرتي البطالة ( 10.8% سنة 2004) والفقر مطروحة بحدة.
خاتمة: تبقى نتائج التجارب التنموية المختلفة المعتمدة في المغرب العربي (نموذجي الجزائر والمغرب الأقصى) محدودة للغاية مقارنة بما تحقق في العالم الغربي وتبعا لذلك لا يزال مستوى عيش المواطن المغاربي ضعيفا ما دامت المعادلة بين طرفي التبادل التجاري مختلة.
 فمتى يحقق المغرب العرب اختراقا لهذا الوضع المجحف ويفرض تغييرا لهذه المعادلة لصالح شعوبه؟




المحور الـ2: البلاد التونسية:
الدرس الـ1: السكان بالبلاد التونسية:
من إنجاز الأستاذ محمد ريدان: إعدادية أزمور
(يقدم في جزئين بين 12 – 24 جانفي ).
التعليمات  نشاط التلميذ
محتوى الدرس  (تخطيط يحوله التلميذ إلى خلاصة)         
* ص185:جدول2 توزع السكان ...التونسية...
س: ما مساحة البلاد التونسية؟
* خريطة جدارية للسكان بالبلاد التونسية
س: حدد موقعها؟ / تضاريسها؟/ مناخها؟
س: متى استقلت؟/ وما هي أبرز التحولات التي شهدتها؟






* ص185:جدول 2توزع السكان ... والكثافة ...
س: ما عدد سكان البلاد التونسية سنة 2004؟
* ص184:خريطة الكثافة...
 س: أين يتركز السكان؟
* ص185:جدول 2توزع السكان ... والكثافة ...
س: رتب كيفية توزع العدد الجملي للسكان بين الأقاليم الساحلية والداخلية؟

س: ما معدل الكثافة السكانية التونسية؟
س: قارن بين الكثافة السكانية بالسواحل وداخل البلاد؟

س: ما هي العوامل الطبيعية التي يمكن أن تجعل السكان يفضلون الإقامة بالسواحل لا بداخل البلاد؟
س: هل تعتقدون أن العامل التاريخي ساهم في التركز الحالي للسكان بالسواحل؟
* ص185نص4من عوامل التوزع الجغرافي للسكان..
* ص186رسم 6 تطور الحصيلة الهجرية ...
س: ما هي أبرز العوامل الاقتصادية للتركز الساحلي للسكان؟

س: ما هي أبرز العوامل الإدارية المتوقعة  للتركز الساحلي للسكان؟




* ص187:جدول عن تطور عدد السكان والحضر...
س: ما نسبة النمو السنوي للحضر بين 1966 و1994؟
س: ما نسبة النمو السنوي لحضر بين 1994 و2004؟
* ص186: رسم 7 تطور نسبتي التحضر والريفيين
س: قارن نسبة الريفيين ونسبة الحضر بين 1966 وسنة 2004؟ ماذا تلاحظ؟

* ص187:خريطة8 المدن العشرون الأولى ...
س: أين تتركز أبرز المدن؟ أذكر أمثلة؟

س: ما مكانة مدن الأقاليم الداخلية؟ أذكر أمثلة؟

* ص188:نص10 (ما بعد الأسطر الـ3 الأولى) من انعكاسات التحضر السريع
س: ما هي أبرز انعكاسات سرعة التحضر الساحلي؟






* ص189جدول11تطور عدد السكان +
ص189جدول13 تطور بعض المؤشرات الديمغرافية.








س: كيف تطور عدد السكان بالبلاد التونسية؟
س: كيف تطورت نسبة الوفيات؟ لماذا؟
س: كيف تطورت نسبة الولادات؟/مؤشر الخصوبة؟
س:كيف تطور نسق النمو الطبيعي لمجموع السكان؟


ص190:نص14 تحسين وضع المرأة +صورة15
س: ما هي أبرز العوامل المفسرة لهذا التطور؟

ص190جدول16 تطور معدل العمر عند الزواج الأول
س: ما هي بقية العوامل الأخرى؟

 * ص191 رسم 18تطور التركيبة العمرية +
* ص191رسوم 17تطور هرم الأعمار:
س: كيف تطورت التركيبة العمرية للمجتمع التونسي؟
 




* ص192: جدول19 توزع ... للشغل
س: كيف تطورت مكانة المرأة في سوق الشغل بين 1994 و2004؟



مدخل:  - مساحة البلاد التونسية صغيرة = 163610 كلم².
 - هي جزء من العالم العربي والإسلامي والمتوسطي.
 - توجد شمال شرقي قارة إفريقيا
 - يحدها البحر المتوسط من الشمال والشرق، ومن الغرب الجزائر، ومن الجنوب ليبيا.
 - تضاريسها قليلة الارتفاع أقصاها 1544 بجبل الشعامبي.
 - مناخها متوسطي رطب بالشمال وشبه جاف بالوسط وصحراوي بالجنوب.
 - استقلت في 20 مارس 1956.
 - شهد سكانها  تحولات مجالية وديمغرافية.
   - فما هي مظاهر وعوامل ونتائج تلك التحولات ؟
I- تركز سكاني وحضري على السواحل:
قدر عدد سكان البلاد التونسية (سنة 2004= 9.910.932س) سنة 2008 = 10.378.140 مليون نسمة.
1) تركز سكاني على السواحل:
  أ) مظاهره
   ← (سنة 2004) أكثر من 3/2 العدد الجملي للسكان (=68.4%) يتمركزون بالأقاليم الساحلية .مقابل الـ3/1 بالأقاليم الداخلية.

  ← كثافة سكانية متفاوتة: المعدل الوطني = 61 س/ كلم2
*** كثافة مرتفعة بالسواحل = 66 س/ كلم2 كمعدل ،[ 100 س/ كلم2 في إقليمي الشمال والوسط بل، ويتجاوز 500 س/ كلم2 في إقليم تونس].  
  ← الكثافة السكانية تنخفض إلى 52 س/ كلم2. بالأقاليم الداخلية
-  و كلّما اتجهنا نحو الجنوب (الصحراوي) تنخفض الكثافة أكثر.
  ب) عوامله:
 - عوامل طبيعية: (المناخ والتضاريس والتربة) ملائمة في الأقاليم الساحلية ، وهي غير ملائمة بالأقاليم الداخلية.
 - عوامل تاريخية: (استقطبت السواحل السكان منذ أقدم العصور) عكس المناطق الداخلية.
  - عوامل اقتصادية: (تفوق الساحل على الداخل من حيث البنية التحتية والأنشطة [فلاحية وصناعية وسياحية وخدمية] وتوفر مواطن الشغل ...).
  وتواصل استقطاب الأقاليم الساحلية للمهاجرين على حساب الأقاليم الداخلية.
 - عوامل إدارية = توفر الخدمات المستقطبة للسكان (إدارية وصحية وترفيهية...)
+ الترقية الإدارية للتجمعات السكنية (إحداث بلدية / إحداث معتمدية / إحداث ولاية...).
2) تطور حضري يتركز على السواحل:
أ) مظاهره:
 التطور الحضري هو إفراز للتركز الساحلي للسكان:
- شهد النمو الحضري نسقا سريعا بين 1966 و1994 فاق 3.5% سنويا .
- ثم تراجع نسبيا إلى ما دون 2% سنويا بين 1994 و2004.
- سنة 1966تجاوزت نسبة الريفيين مثيلتها عند الحضريين.(60% مقابل 40%)
- منذ بداية الـ80نات انقلب الوضع: فاقت نسبة الحضر نسبة الريفيين لتبلغ سنة 2004 = (65% مقابل 35%).
- تتركز الحواضر  (المدن) على طول الشريط الساحلي حيث التركز السكاني والكثافة السكانية المرتفعة،وأبرز هذه المدن الساحلية هي:
1- تونس الكبرى + 2- صفاقس + 3- سوسة+ 4- بنزرت + 5- قابس.
**أمّا مدن الأقاليم الداخلية فهي صغيرة وأبرزها :
1- القيروان +2- قفصة... 
ب) انعكاساته:
- تفاقم تركز السكان والأنشطة الاقتصادية بالسواحل على حساب أقاليم الداخل.
- زحف عمراني ساحلي على حساب أراضي فلاحية.
 - تهديد المنظومة البيئية الساحلية (مثل الشواطئ والبحيرات والسباخ والغابات... ) بسبب زحف العمران وإلقاء فضلات البناء والنفايات السامة الصلبة والسائلة بما يشكل خطرا على المياه والموارد البحرية ...
II- الحركية الديمغرافية بالبلاد التونسية: 
1)مظاهر تراجع النمو الطبيعي للسكان:

1966
2005
عدد السكان
4.533 مليون نسمة
9.910* مليون نسمة
نسبة الولادات
45.4‰
17‰
نسبة الوفيات
15‰
6‰
نسبة النمو الطبيعي
3.01%
1.1%
مؤشر الخصوبة
(= طفل/المرأة في سن الإنجاب)
7.1
2.1
* إحصائيات سنة 2004
**← ارتفاع مستمر لعدد السكان ليبلغ 10.378.140 نسمة حاليا (سنة2008.)
**← تراجع نسبة الوفيات بفضل تحسن والوضع الغذائي والخدمات الصحية.
**← تراجع نسبة الولادات.
**← تراجع مؤشر الخصوبة:
***الحصيلة ← تراجع نسق النمو الطبيعي للسكان= 1.1% = في نهاية الطور الثاني للانتقال الديمغرافي= قريب جدا من مرحلة النضج الديمغرافي الذي يميّز الدول المتقدمة. = وضع يطيل المدة اللازمة لتضاعف عدد السكان (حوالي 70 سنة) ويقلص من العبء البشري على مجهود التنمية.
2) أبرز الأسباب والانعكاسات:
أ) الأسباب
← عمق تأثير سياسة تنظيم النسل المعتمدة منذ بداية الـ70 نات (توفير خدمات التنظيم العائلي مجانا داخل المدن والقرى والأرياف (فرق للتنظيم العائلي متنقلة) + توظيف وسائل الإعلام المختلفة لشرح فوائد التنظيم العائلي وإقناع السكان بمزاياه (ومضات إشهارية //.+ إدماج مسألة التنظيم العائلي في البرامج التعليمية. ...)+
←منع تعدد الزوجات + تأخير سن الزواج +تغيير نظرة المجتمع للإنجاب بسبب انتشارا لتعليم وطول مدة الدراسة واشتغال المرأة خارج المنزل... 
ب) الانعكاسات:
  - تحول التركيبة العمرية للمجتمع من تركيبة شابة (سنة 1966= 45.6% من مجموع السكان سنتهم دون 15 سنة) إلى تركيبة ناضجة (سنة 2004 نسبة الشبان الذين لا تتجاوز أعمارهم 15 سنة دون 27%) .و تتجه هذه التركيبة العمرية نحو التهرّم.
 - ارتفاع  أمل الحياة عند الولادة: سنة 1950 = 45 سنة./ سنة 2006 = 75.1 عاما)
= (77 سنة عند الإناث  /  و73.4 سنة عند الذكور).
- بقاء نسبة الإعالة مرتفعة مقارنة بالعالم المتقدم رغم التقلص الملحوظ : من 98.4% سنة 1975 إلى 56.2% سنة 2004.
- تحسنت مكانة المرأة في سوق الشغل (23.5% سنة 1994 إلى 27% سنة 2004).
- بقاء نسبة البطالة مرتفعة مقارنة بالعالم المتقدم رغم تراجعها الطفيف:= 15.6% سنة 1994 / = 13.9% سنة 2004.
- وتمثل الهجرة إلى الخارج حلولا جزئية لمشكل البطالة.
خاتمة:   لئن لم تتمكن الحكومات المتعاقبة من التخفيف من شدة التركز السكاني والحضري بالأقاليم الساحلية التونسية فإنها نجحت إلى حد كبير في إحداث تحولات ديمغرافية غيّرت تركيبة المجتمع وحوّلت نمط حياة أفراده.
   فهل حققت التنمية الفلاحية أهدافها وهل استجابت لطموحات هذا المجتمع؟



الدرس الـ2: التنمية الفلاحية:
من إنجاز الأستاذ محمد ريدان: إعدادية أزمور
(يقدم في 3 أجزاء بين 26 جانفي – 14 فيفري).
التعليمات  نشاط التلميذ
محتوى الدرس  (تخطيط يحوله التلميذ إلى خلاصة)        
خريطة جدارية للفلاحة التونسية:







* ص195:نص1 الإصلاح العقاري
س: ما محتوى الإصلاح العقاري؟ ولماذا أقرّ؟


* ص195:نص2 تجربة التعاضد
س: ما محتوى تجربة التعاضد وما هي غاياتها؟






س: متى تم الغاؤها؟ ولماذا؟














* ص196إضاءات:
س: ما هو الإصلاح الهيكلي الفلاحي؟ متى حصل؟ وما هي غاياته؟
* ص196.جداول4 تطور عدد الجرارات +جدول3استعمال الأسمدة+ جدول5 تطور استعمال البذور
*ص 196: اضاءات
س: ما هي أبرز الأطراف الأخرى المتدخلة في المجال الفلاحي منذ الـ80نات؟




* ص197:جدول7 توزع الأراضي الصالحة
 للفلاحة
س:كيف تتوزع الأراضي الفلاحية؟

* ص 200 خريطتي المجال الفلاحي في الـ70نات + سنة 2005. + ص199 إضاءات 1.
س:أذكرالمكونات الزراعية وتوزعها للمجالي؟







* ص200:مقارنة خريطة14: الـ70نات بخريطة 2005
س: ما هي أبرز التطورات التي شهدها المجال الزراعي التونسي بين الـ70نات وسنة 2005؟









* ص198:جدول10 تطور الإنتاج الفلاحي
س: ما هي المحاصيل التي شهد إنتاجها ارتفاعا مستمرا؟

س: ما هي المحاصيل التي شهد إنتاجها تذبذبا؟لماذا؟




* ص199:جدول11 مساهمة الفلاحة
س:ما مكانة الفلاحة في الـ ن.د.خ./ /الشغل / التصدير
س: ما نسبة الانتاج النباتي؟ / الحيواني من الانتاج الفلاحي الجملي؟
ص199:جدول12 أهم المواد المصدرة والموردة
س: ما هي المنتجات التي تحقق اكتفاء ذاتيا غذائيا / فائضا / عجزا؟




* ص199: جدول13 تطور الميزان الغذائ
س: كيف تطور الميزان التجاري الغذائي؟

مدخل:
منذ الاستقلال اتخذت الحكومات التونسية المتعاقبة إجراءات عديدة في اتجاه إصلاح وتعصير  المجال الفلاحي بهدف زيادة الإنتاج لتغطية الحاجيات الغذائية المتزايدة للسكان  وتصدير الفوائض.
   فما هي مراحل هذا الإصلاح وهذا التعصير؟
  وكيف أثر في المشهد الفلاحي التونسي؟
وهل نجح  في تغطية الحاجيات الغذائية للتونسيين؟
I - الإصلاح والتعصير:
1) مرحلة الـ60نات: إصلاح الهياكل العقارية والاستغلال الجماعي:
 ***  اعتبر نظام الأحباس(الخاصة والعامة)  والقبائل والعروش لملكية العقارات الفلاحية عائقا أمام تطور الفلاحة، فتقرر (سنة1957) حلّ هذه الأنظمة للملكية العقارية الفلاحية وتحويلها إلى ملكيات خاصة.
 *** (1962-1969) : تجربة التعاضد: وتقوم على إلغاء ملكية واستغلال الأرض من قبل الخواص (لضعف قدرتهم على تطوير فلاحتهم) وتعويضها بالملكية الجماعية والاستغلال الجماعي للأراضي الفلاحية في إطار ضيعات تعاضدية شاسعة خصبة ومدعومة من قبل الدولة بتجهيزات عصرية .
 *** (سنة 1964): وقع تأميم أراضي المعمرين ، وتحويل ملكيتها للدولة أو للتعاضديات الفلاحية.
·       تم بعث ضيعات دولية (حكومية) يديرها مباشرة ديوان الأراضي الدولية.
·       رفض كبار الملاكين العقاريين التجربة التعاضدية فباءت بالفشل وتم إلغاؤها في سبتمبر 1969.

2) مرحلة ما بعد الـ60نات وخصخصة النشاط الفلاحي:
    ** الـ 70ناتتراجع دور الدولة لفائدة الخواص:
ألغيت تجربة التعاضد مع إقرار تعايش القطاعين الخاص و التعاضدي.
واصلت الدولة:
       * واصلت الدولة بناء السدود والبحيرات الجبلية بهدف توسيع المساحات السقوية (تضاعفت 2.3 مرات بين 1978 وتوقعات 2010 لتبلغ 404 ألف هك) :
      * واصلت الدولة تقديم مساعدات فنية للفلاحين (في إطار برامج للتنمية الفلاحية / التنمية الفلاحية المندمجة.) بهدف تمكينهم من تعصير فلاحتهم وتطويرها.
* واصلت الدولة دعم أسعار بعض المواد المعتمدة في الزراعة (أسمدة،بذور،...)  و ضمان  سعر أدنى لبعض المنتجات الفلاحية (حليب، زيت، حبوب...)

** تدخل مكثف للخواص: منذ الـ80نات:
 *مع الـ80 نات: أقرّ برنامج الإصلاح الهيكلي الفلاحي (= خوصصة ما بقي من الخدمات ومن الضيعات والمؤسسات الفلاحية الحكومية والتعاضدية)  بهدف تحقيق المزيد من النجاعة:
   * وقع إقحام البنوك بصفة ملحوظة لدعم فلاحة الخواص ( منح القروض للفلاحين) + تشجيع نشر التقنيات الفلاحية العصرية (المكننة: جرارات (تضاعف عدد الجرارات 4 مرات بين سنة 1961 وسنة  2004 ليبلغ 39069 جرار) و حاصدات دارسات ومضخات للري إدخال تقنية البيوت المكيفة، والري قطرة قطرة...) + تشجيع استعمال الأسمدة والأدوية والبذور الممتازة وانتقاء السلالات الحيوانية.
* تم إحداث هياكل جديدة تهدف الى دعم خوصصة البفلاحة مثل: 1- وكالة النهوض بالاستثمارات الفلاحية + 2- الجمعيات ذات المصلحة المشتركة +3-  شركات الإحياء والتنمية الفلاحية.
* وقع تشجيع التصدير وإدماج الفلاحة التونسية في الاقتصاد العالمي، تماشيا مع العولمة..

 I I مجال زراعي متخصص عموما:
1) توزع الأراضي الزراعية: انظر الرسم:

2) مجال زراعي تقليدي: + (إتمام خريطة الفلاحة 17 نصف جاهزة ص201)
*** توزع المساحات الزراعية الجملية :
زياتين
=1.6 مليون هك
حبوب
=1.6 مليون هك
غراسات الكروم والقوارص
أشجار مثمرة أخرى
علف وزراعة البقول
خضر
تتركز بالساحل وصفاقس وجرجيس
1- بالشمال :مردودها مرتفع .
2- بالوسط زراعتها غير منتظمة ومردودها متوسط - 3- بالجنوب زراعتها غير منتظمة ومردودها ضعيف
بالوطن القبلي +
نخيل بواحات الجنوب 
بالشمال والوسط حيث تربية الماشية (بقر بالشمال وغنم وماعز بالوسط).
بالشمال والسواحل وجزئيا الباكورات بالواحات تحت النخيل.
3) أبرز التحولات الحديثة للمجال الزراعي:
  تفويت في جل الأراضي الدولية لفائدة الخواص. +  تفاقم تفتت المستغلات الفلاحية وتعميق تباين الهياكل العقارية .
 **  توسع المساحات السقوية وتقدمها باتجاه المناطق الداخلية (مجردة الوسطى + منطقة القيروان + الوسط الغربي (السباسب العليا).
** تقدم غراسة الزياتين نحو السباسب العليا.
** تقدم غراسة الأشجار المثمرة وأساسا التفاح باتجاه ولايات الشمال الغربي والوسط الغربي، جندوبة (غار الدماء) وسليانة (الروحية) والقصرين (سبيبة).
** تقدم غراسة المشمش بولاية القيروان.
** ظهور مناطق تربية البقر الحلوب بكل من ( سجنان- ماطر + مجردة الوسطى + الوطن القبلي + ظهير المهدية وصفاقس).
I I I- نمو الإنتاج الفلاحي ومدى تحقيق الاكتفاء الذاتي الغذائي:
1) إنتاج يشهد نموا متفاوتا:
    ***إنتاج يشهد ارتفعا خلال العشرية الأخيرة شمل:
 *الإنتاج النباتي:الخضر + القوارص +التمور+
  *الإنتاج الحيواني: الأبقار + أغنام + ماعز + الحليب +
  *** إنتاج يشهد تذبذبا خلال النصف الثاني للقرن الـ20(لارتباطه بتذبذب كميات الأمطار)  شمل:
* إنتاج.+   الحبوب زيت الزيتون + اللفت السكري + لحوم الماشية + لحوم الدواجن.

*** مكانة الإنتاج النباتي والحيواني:
الإنتاج الفلاحي الجملي
الإنتاج النباتي
الإنتاج الحيواني
- حقق 11.8% من قيمة الناتج الداخلي الخام.
- شغلت الفلاحة 16.3% من اليد العاملة.
- ساهمت ب9% من قيمة الصادرات الجملية.
حقق 63% من قيمة الإنتاج الفلاحي الجملي لسنة 2004.
حقق 37% من قيمة الإنتاج الفلاحي الجملي لسنة 2004.
***   *** اكتفاء ذاتي غذائي متباين حسب المواد:
إنتاج يحقق اكتفاء ذاتي
إنتاج يصدر
إنتاج يشكو عجزا
الخضر + الغلال .
التمور + القوارص + زيت الزيتون+ الخضر+ الأسماك+خمور
الحبوب+ الزيوت النباتية + السكر + الحليب ومشتقاته.

 ***  تطور قيمة عجز الميزان التجاري الغذائي
السنة
1996
2000
2002
قيمة العجز بالمليون دينار
251.5
154.2
586.5
%التساقطات
سنة جفاف
سنة ممطرة
سنة جفاف
 خاتمة:
  سجلت التجربة التنموية الفلاحية التونسية منذ الاستقلال نجاحا نسبيا حيث تطورت طرق الاستغلال وتوسعت المساحات السقوية وزاد الإنتاج، غير أن الفلاحة التونسية لا تزال تواجه تحديات عديدة أبرزها صعوبة التصدير و ضرورة توريد بعض المنتجات الغذائية لتغطية بقية الحاجيات الاستهلاكية للسكان؟
فهل حققت التنمية الصناعية في تونس نتائج أفضل من القطاع الفلاحي








الدرس الـ3: التنمية الصناعية:
من إنجاز الأستاذ محمد ريدان: إعدادية أزمور
 (يقدم في 3 أجزاء بين 16 فيفري 04 مارس).
التعليمات  نشاط التلميذ
محتوى الدرس  (تخطيط يحوله التلميذ إلى خلاصة)         











* ص204:نص1 التنمية الصناعية في الـ60نات
س:ما هي أبرز القرارات التنموية المتخذة لفائدة الصناعة في هذه المرحلة؟

* ص205:نص4 أهم إحداثات لتنمية الحرف ...
س: متى أحدث الديوان القومي للصناعات التقليدية؟
س: ما هي الغاية من إحداثه؟



* ص204:نص2 التنمية الصناعية في الـ70نات
س:ما هي أبرز القرارات التنموية المتخذة لفائدة الصناعة في هذه المرحلة؟

* ص204:إضاءات: اتفاقية الشراكة مع الاتحاد الأوروبي
س:متى وقعت اتفاقية الشراكة مع الاتحاد الأوروبي؟ و ما محتوى هذه الاتفاقية؟
س: متى أقر برنامج تأهيل المؤسسات الصناعية؟ وما الغاية من ذلك؟




س: كيف تطورت مساهمة الصناعة في بناء الناتج الداخلي الخام؟ / الصادرات؟ / التشغيل؟








* ص206:جدول6 +7 تطور انتاج الصناعات الاستخراجية
س: كيف تطور الانتاج الصناعي خلال العشريات الـ3 الأخيرة ؟

* ص207:جدول9 تطور منتجات النسيج
س: كيف تطور إنتاج الصناعات الاسيتخراجية؟ / النسيجية ؟/ الغذائية ؟خلال السنتين الأخيرتين؟ ؟







ص210:خريطة13 المجال الصناعي
س: استخرج مواقع الأقطاب الصناعية؟
س: استخرج مواقع أبرز الصناعات؟













مدخل:
حضي القطاع الصناعي منذ الاستقلال باهتمام الحكومات حيث اتخذت عدة إجراءات لتطويره وتنمينه.
فما محتوى القرارات المتخذة؟ وما وقع ذلك على المشهد الصناعي التونسي؟
وما مدى قدرة هذا القطاع حاليا على تغطية الحاجيات الاستهلاكية الصناعية للتونسيين على المستويين الكمي والنوعي ؟
I   مجهود التصنيع وتنمية الحرف بالبلاد التونسية:
ركز المستعمر الفرنسي أثناء تواجده بتونس على إنشاء بعض المصانع لتحويل مواد منجمية وفلاحية بالقرب من المواني : حول العاصمة وأبرز المدن الساحلية  (بنزرت + منزل بورقيبة +  صفاقس + قابس) بهدف تيسير نهب وتصدير ما تم تحويله نحو فرنسا عبر البحر.
1- مرحلة الـ60نات: المخططات التنموية المركزية:
- في هذه المرحلة: خصصت الدولة التونسية أكبر نصيب من استثماراتها لفائدة القطاع الصناعي بهدف تطويره وتوفير مواطن شغل وفي هذا الاتجاه:
* بعثت أقطابا صناعية في مناطق ساحلية (بالساحل[نسيج] + بنزرت [تكرير النفط]+ منزل بورقيبة [فولاذ] + قابس [صناعات كيمياوية أساسها تكرير الفسفاط] كما
* ركزت بعض الوحدات الصناعية في مناطق داخلية  مثل باجة [سكر] + حاجب العيون [صوف] + القصرين [ورق])
* بعث الديوان القومي للصناعات التقليدية [15 فيفري 1965ٍ]  ويهدف إلى دعم وتطوير الحرف بالبلاد التونسية.



2- مرحلة إقحام الخواص في التنمية الصناعية:
** خلال الـ70نات: تم تشجيع اللامركزية الصناعية وحث الخواص المحليين والأجانب على الاستثمار في الصناعة (وقع سن قوانين 1972 المشجعة للصناعات التصديرية) + (ثم وقع سن قوانين سنة 1974 المحفزة للصناعات الموجهة للسوق الداخلية) ووفرت لهم امتيازات جبائية ومالية.
**خلال الـ80نات والـ90نات: تم إقرار إصلاح هيكلي صناعي: أكد على:
*1* تشجيع الاستثمار الصناعي الأجنبي في تونس.

*2* توقيع اتفاقية شراكة مع الاتحاد الأوروبي [17جويلية 1995] ونصت على إحداث منطقتين للتبادل الحر بكل من بنزرت و جرجيس لتحفيز الصناعيين الأجانب.
*3* إقرار برنامج تأهيل المؤسسات الصناعية [سنة1996] التونسية وإعدادها حتّى تندمج في مسار العولمة وتصبح قادرة على مواجهة المنافسة في الأسواق العالمية. وذلك عبر تحسين جودة الإنتاج وتخفيض تكلفته.

II- خصائص الإنتاج الصناعي بالبلاد التونسية:
1) تحسن مكانة القطاع الصناعي في الاقتصاد والتشغيل :
المكانة
1960
1994
في الناتج الداخلي الخام
22%
28%
في الصادرات
3.6%
80%
في التشغيل
11%
35%
← دعمت الصناعة مكانتها في الاقتصاد والتشغيل بالبلاد التونسية.
** بين 1960 و1994 ارتفعت مكانة الصناعة التونسية:
في الناتج الداخلي الخام+ في الصادرات وفي التشغيل.
** م.ع.4. من حيث تزويد الاتحاد الأوروبي بالملابس الجاهزة [سنة 1997]) و م. 15 على الصعيد العالمي.
2) نمو مستمر رغم بعض التراجع خلال السنوات الأخيرة:
سجل خلال العشريات الـ3 الأخيرة نمو ملحوظ شمل مختلف الأنشطة الصناعية غير أنه لم يستمر خلال السنتين الأخيرتين، حيث لوحظ:
- تراجع نسبي لمنتجات الصناعات الإستخراجية (الطاقية + المعدنية وغير المعدنية) [بين 2004 و2006] (باستثناء الملح البحري).
- تراجع نسبي لمنتجات الصناعات الطاقية والتعدينية والكيميائية [بين 2004 و2006] (باستثناء الكهرباء الحراري + الاسمنت + الأمونيتر) والسبب هو تقلص المخزون الطاقي والمعدني + تراجع الأسعار عند التصدير بالنسبة للفسفاط.
- تراجع نسبي لبعض منتجات الصناعات الغذائية : المصبرات  + الزيوت والمواد الدهنية، [بين 2004 و2006] . والسبب هو منافسة الإنتاج المستورد.
- استقرار أو تراجع نسبي لمنتجات النسيج والملابس الجاهزة. والسبب هو توسع الاتحاد الأوروبي باتجاه الشرق[ أكبر مورد وأكبر مستثمر أجنبي في هذا الفرع الصناعي].
3) مجال صناعي مركز بالأقاليم الساحلية: إتمام خريطة نصف جاهزة:
نوعية الصناعات:
أبرز الفروع الصناعية  بالأقاليم الساحلية
أبرز الفروع الصناعية  بالأقاليم الداخلية
***أقطاب صناعية ساحلية:
تونس + بنزرت + سوسة + صفاقس + قابس

1- صناعات ساحلية بحتة:


* ص. كيميائية:
تونس + صفاقس + قابس

* ص . تكرير النفط:
بنزرت.

* ص. التعدين (الفولاذ):
منزل بورقيبة.

* ص ميكانيكية
تونس + سوسة

* ص.النسيج والملابس الجاهزة
: بالساحل (قصر هلال) + العاصمة + الوطن القبلي.

* ص. الخزف والفخار
نابل دار شعبان جربة.

* ص.النقش على الحجارة والرخام.
نابل دار شعبان

2*** صناعات ساحلية وداخلية:


* ص.غذائية:
تونس + الوطن القبلي  + صفاقس
باجة [السكر]



* ص. مواد البناء (اسمنت آجر...)
تونس + بنزرت+ النفيضة + جمال + صفاقس.
فرنانة + تاجروين
* ص. استخراج النفط والغاز الطبيعي
ميسكار + عشتارت + تازركة
(البرمة+ الدولاب)



3- صناعات داخلية بحتة:


* ص. استخراج الفسفاط

حوض قفصة ..
* ص. استخراج بعض المعادن:

بالشمال الغربي.
* ص الزربية والمرقوم

القيروان + قفصة.
* ص. الورق:

القصرين

ملاحظة:**1- تركز صناعي ساحلي: رغم سياسة اللامركزية الصناعية المعتمدة منذ الـ60نات ، تفاقم التركز المجالي للصناعة على السواحل الشرقية(بنسبة%90من المؤسسات. ص. والشغل ص والمبيعات) ( على حساب المناطق الداخلية <9% ) ويفسر ذلك بقوة استقطاب الحواضر الساحلية لما توفره من انفتاح على الخارج إلى جانب استئثارها بأفضل ما تمتلكه البلاد من بنى أساسية
** تراجع نسبي لمكانة تونس الكبرى (رغم  استمرار هيمنتها الصناعية >45% من المؤسسات. ص. والشغل ص والمبيعات) لفائدة مواقع أخرى بالشمال الشرقي + إقليم الساحل وبنسبة أقل بإقليم صفاقس.
** ضعف النشاط الصناعي بالأقاليم الداخلية.
. **2-  مجال الصناعي ركيزته مؤسسات صغرى (تشغل< 100 عامل ومتوسطة تشغل< 50 عامل).
  خاتمة:  الصناعة قطاع اقتصادي هام  قطع أشواطا معتبرة لكنه لم يبلغ مرحلة التطور للبلدان المتقدمة وهو بالتالي لا يزال يحتاج إلى مجهودات إضافية هائلة لمواجهة العولمة و المنافسة العالمية.



 لدرس الـ4: التنمية السياحية بالبلاد التونسية: 
من إنجاز الأستاذ محمد ريدان: إعدادية أزمور
(يقدم في جزئين بين 06 – 18 أفريل).
التعليمات  نشاط التلميذ
محتوى الدرس  (تخطيط يحوله التلميذ إلى خلاصة)         









* ص214:خريطة2 التوزع الجغرافي للسياح الوافدين ..
س: كيف يبدو موقع البلاد التونسية من السياح الأوروبيين؟
* ص215:خريطة 4 المؤهلات السياحية



ص216س:ما هي أبرز المشاهد الطبيعية المستقطبة للسياح؟
* صورة شاطئ بجربة.
* ص216.صورة الصحراء


* ص216صورة واحة قفصة




* ص216.صورة حمامات أنطونيوس بقرطاج
* ص216.صورة قصر الجم
* ص216صورة جامع عقبة بالقيروان

* ص215:خريطة 4 المؤهلات السياحية
س: وضح مكونات وحالة البنى الأساسية في تونس ودورها في دعم السياحة؟




* ص217:نص6 تطور دور الدولة (والخواص) في التنمية السياحية
س:من هو أول مستثمر في السياحة خلال الـ60نات؟

س: متى دخل الخواص في الاستثمار السياحي؟
س: كيف شجعت الدولة الخواص على الاستثمار في السياحة؟
س:كيف توزع الاستثمار السياحي بتونس نهاية الـ80نات؟


* ص 217:نص7 دور وكالات الأسفار الأوروبية
س: كيف ساهمت كالات الأسفار الأوروبية في دعم السياحة التونسية؟








* ص215:جدول3 تطور عدد النزل
س: كيف تطور عدد النزل وعدد الأسرّة؟










* ص214:جدول1 تطور بعض المؤشرات السياحية
س: كيف تطورت طاقة الإيواء وعدد السياح وعدد الليالي المقضات؟














* ص220:جدول14 تطور المؤشرات الاجتماعية والاقتصادية
س: كيف تطور عدد مواطن الشغل المباشرة في القطاع السياحي؟



س: كيف تطور نصيب عائدات السياحة من صادرات السلع والخدمات الجملية؟
س: كيف تطور نصيب عائدات السياحة في تغطية العجز التجاري؟









* ص218:خريطة8 التوزع المجالي للنزل
س:رتب التجمعات السياحية حسب أهميتها محددا مواقعها بالبلاد التونسية؟   







س: في أي موسم تبلغ الساحة ذروتها؟


س: ما هي سلبيات موسمية النشاط السياحي؟





*نص12 منافسة السياحة للفلاحة في استخدام الأرض
س:كيف تنافس السياحة الفلاحة؟
* ص220:نص13 استهلاك السياحة للماء
س:ما أثر استهلاك السياحة للماء على النشاط الفلاحي؟
* ص219:نص 10 الانعكاسات البيئية للسياحة + صور 11
س: ما أثر امتداد بعض المباني والطرقات السياحية على البيئة الشاطئية؟



* ص219:نص9 نحو تنويع المنتوج السياحي التونسي
س: كيف يمكن تطوير النشاط السياحي؟
مدخل: مدخل:
نشاط اقتصادي حديث العهد ينمو بنسق سريع ويساهم بصفة متزايدة في تنمية البلاد وتوفير مواطن الشغل
فما هي أبرز مرتكزات(أو مؤهلات) هذا النشاط الاقتصادي؟
وما هي خصائصه؟
وكيف يساهم في دفع التنمية بالبلاد؟
I مؤهلات السياحة التونسية :

، تحضى البلاد التونسية بمؤهلات سياحية متنوعة وواعدة ومنها:
1) - تعدد عناصر الاستقطاب الجغرافي:

- القرب الجغرافي: من أوروبا الغربية ،الحريف السياحي الرئيسي لتونس. وسرعة وسهولة ورفاهية التنقل الجوي

- تنوع المشاهد الطبيعية الخلابة:
* تونس بلاد الـشمس الساطعة باستمرار + الشواطئ الممتدة + الرمال الصافية (فضية على الشواطئ وذهبية بالصحراء).
([3 -S](.Tunisia is the country of the: sun + sand + seas

* تنوع الشاهد الغابية الخضراء: الغابات بالشمال الغربي (:طبرقة وعين دراهم).+ الواحات بالجنوب (واحات الجريد وقفصة)
* تعدد محطات المياه المعدنية والاستشفائية مثل قربص / جبل الوسط / زغوان.

2)  تعدد عناصر الاستقطاب التاريخي:
يجسمها تنوع المواقع الأثرية الخلابة أبرزها:بـــ
* (مدينة قرطاج البونية + كركوان +  // + مدينة الجم الرومانية (وقصرها) + دفة /  بلاريجيا / تيبربوماجوس + مدينة القيروان الاسلامية (جامع عقبة)...).

3) بنية تحتية مرضية:
* طرقات رئيسية تيسر تنقل السائح بأريحية عبر المجال التونسي المتنوع .
* مطارات(طبرقة / قرطاج / المنستير + صفاقس / توزر + جربة.) موزعة على مناطق مختلفة من المجال التونسي تيسر سرعة ورفاهية تنقل السائح من والى البلاد التونسية وداخل مجالها.
* مواني موزعة على امتداد سواحل يقدر طولها بـ 1300كلم (ميناء بنزرت / سيدي بوسعيد / المنستير / صفاقس / قابس) تستقطب سفن السياح القادمين من الخارج عبر البحر كما تمكنهم من التنقل بحرية على طول سواحل البلاد.

4) تنوع المستثمرين في القطاع السياحي:
** استثمارات حكومية خلال الـ 60نات: أحدثت الدولة التونسية منذ 1959 " الشركة الفندقية والسياحية التونسية" فكانت أول مشيد للنزل بدون منازع.

** استثمارات الخواص: منذ الـ70 نات،:
- سنت الدولة العديد من التشريعات شجعت بموجبها الخواص على الاستثمار في السياحة.
 - في أواخر الــ80نات تقلص نصيب الدولة في الاستثمارات في هذا الميدان الى أقل من 10% لفائدة الخواص (=75% التونسيين و15% للأجانب [أوروبيين وعرب خليجيين].

ملاحظة: تساهم وكالات الأسفار الأوروبية بصفة فعّالة في تنشيط السياحة التونسية وذلك من خلال اشرافها على ابرام عقود سياحية تشجع بموجبها السياح الأوروبيين على التوجه نحو البلاد التونسية.

← مؤهلات سياحية متنوعة ثرية وواعدة قادرة على استقطاب شرائح اجتماعية وعمرية مختلفة من السياح الأجانب وخاصة الأوروبيين.

I I- السياحة: نموها ودورها في دعم التنمية والتحديات التي تنتظرها:
1)  نمو ملحوظ:
تطور عدد النزل والأسرة

1962
2000
تضاعف
عدد الفنادق
74
740
10 مرات
عدد الأسرّة
4000
197000
أكثر من 49 مرّة
← تطور ملحوظ بفضل تزايد الاستثمارات وتنوع مصادرها.

تطور عدد السياح وعدد الليالي المقضاة:

الوحدة
1996
2006
تضاعف
طاقة الإيواء
ألف سرير
196
232
أكثر من مرة
عدد السياح
مليون سائح
3.885
6.549
أكثر من 1.5 مرات
الليالي المقضاة
مليون ليلة
24.130
34.086
قرابة 1.5 مرّات.

← شهدت طاقة الإيواء نموا ملحوظا بفضل ارتفاع عدد النزل و تضاعف عدد الأسرة .
- سجل انفجار من حيث إقبال عدد السياح .
سجل انفجار من حيث عدد الليالي المقضاة .
- أكثر من 3/2 السياح من الأوروبيين وحوالي 4/1 من المغاربة والبقية من جنسيات أخرى (2%) (سنة 2000)
فهل أفاد ذلك التنمية في البلاد؟
2)  دور بارز في توفير مواطن الشغل و العملة الصعبة  ودعم التنمية:


سنة 1972
سنة 2004
عدد مواطن الشغل المباشرة
18522
90461
قيمة مداخيلها من  العملة الصعبة (بالمليون دينار)
68.4
2290
نصيبها من صادرات السلع والخدمات
45.5%
14.7%
نصيبها في تغطية العجز التجاري
95.2%
58.6%

*1* وفرت السياحة الكثير من مواطن الشغل للتونسيين : وعلى كل موطن شغل واحد مباشر في السياحة يتم إحداث 3 مواطن شغل غير مباشرة (25%+75%)
(= في النقل، الصناعات الحرفية، التجارة...)
← 15% من الأسر التونسية (= مئات آلاف العائلات) تعيش بصفة مباشرة أو غير مباشرة من السياحة.
*2*  تضاعفت قيمة مداخيل السياحة من العملة الصعبة بصفة كبيرة بحيث أصبحت تحتل مكانة بارزة في صادرات السلع والخدمات كما تساهم بفعالية في الحد من عجز الميزان التجاري.

-  تعددت المؤشرات الدالة على نجاح السياحة التونسية:
لكن هذا النجاح بخفي تحديات عديدة تنتظر هذا القطاع .

I I I - تحديات السياحة وآفاق المستقبل:
1)  تركز مجالي وزمني للسياحة التونسية:
أ) تركز مجالي على السواحل:
*** هناك تركز للأقطاب السياحية الكبرى على طول الشريط الساحلي وبها قرابة 95% من طاقة الإيواء السياحي المستغلة :وهي:
1-   ( الحمامات -  نابل /
2-   جربة -  جرجيس – قابس
3-    سوسة- القيروان /
4- المنستير.
5- تونس زغوان
6- المهدية – صفاقس.
7 - طبرقة -عين دراهم.
*** 5% فقط من طاقة الايواء السياحي المستغلة تمتد بالمناطق الداخلية وهي  نزل صغيرة أبرزها: قفصة- توزر + سبيطلة – القصرين
***  كذلك هناك تركز مجالي من حيث مصدر السياح: (من فرنسا+ ألمانيا +إيطاليا) +  (ليبيا+الجزائر)
ب) تركز زمني في الموسم الصيفي:
يغلب على السياحة التونسية الطابع الموسمي الصيفي حيث تمثل الشهور الممتدة بين أفريل وأكتوبر موسم الذروة يتوافد خلاله 72% من السياح ويستأثر شهر أوت وحده بأكثر من (15% (=906000 سائح ) من مجموع السائحين وخاصة الأوروبيين الذين يتوافدون خلال عطلة الصيف للتمتع بأشعة الشمس ومياه البحر والشواطئ الرملية.)
وتنعكس موسمية النشاط السياحي سلبا على التشغيل والمداخيل خلال مدة 5أشهر( بين نوفمبر ومارس) .
وتصبح المشكلة أكثر حدة إذا تعرضت السياحة إلى تأثيرات خارجية سلبية خلال ذروة الموسم.(ضغوطات سياسية غربية / حروب / إرهاب...) .


2) مشاكل بيئية:
* استهلك المجال السياحي (نزل + مسابح + ملاعب الصولجان...) +  أراض شاسعة بعضها خصبة للغاية (سوسة الشمالية ونابل والحمامات).
* تنافس السياحة بشدة الفلاحة في استهلاك الماء في مناطق تشكو أصلا من عجز مائي وقد تطلب ذلك جلب مياه الشمال الغربي إلى المواقع السياحية.

* ساهم امتداد بعض المباني والطرقات السياحية على أجزاء من الكثبان الرملية الساحلية في  فقدان التوازن البيئي. وتعرضت بعض الشواطئ الرملية إلى التعرية (نزل سندباد بالحمامات + نزل الجزيرة بجربة...) وتعمل وزارة البيئة والتهيئة الترابية ووكالة حماية وتهيئة الشريط الساحلي على فرض احترام الملك العمومي البحري بما يضمن بقاء التوازن البيئي للشواطئ الرملية لتستمتع بها أجيال المستقبل.

3) بعض الحلول و آفاق المستقبل:
لتجاوزسلبيات سوحلة السياحة وطابعها الموسمي الصيفي اتخذت وزارة السياحة إجراءات مختلفة منها :
-  تشجع المستثمرين على ببعث مسالك سياحية  جديدة * ( وإدماج المناطق الداخلية في المنظومة السياحية وتنشيطها )     
منها السياحة الثقافية و البيئية بالقرب من المواقع الأثرية الداخلية بالشمال الغربي (سبيطلة / مكثر / زامة...)  و بالقرب من المحميات (الشعامبي...)  .
- تشجع سياحة  المؤتمرات خاصة بالعاصمة.
- تشجع سياحة الأعمال من الصنف الرفيع .
- تشجع سياحة المواني الترفيهية .(سيدي بوسعيد / طبرقة.)
- تشجع السياحة الصحراوية... بالجنوب (شنني / دويرات / تطاوين.)
- تشجع السياحة الداخلية للمواطنين وقد لقيت ترحيبا من أصحاب النزل خاصة بعيدا عن موسم الذروة الصيفي.

← يمكن هذا الاتجاه التنويعي للمنتوج السياحي من تحسين أداء القطاع ، لكن لا تزال بعض المشاكل تبحث إلى اليوم عن الحلول الملائمة.
خاتمة: رغم بعض التحديات تبقى السياحية نشاطا هاما من حيث التشغيل و المداخيل ودعم التنمية ، فهل ستتمكن أجيال المستقبل من كسب هذا الرهان الاقتصادي والاجتماعي البارز؟
الدرس الـ5: تنمية التجارة الخارجية:
من إنجاز الأستاذ محمد ريدان: إعدادية أزمور
 (يقدم في جزئين  بين 20 أفريل – 02 ماي ).
التعليمات  نشاط التلميذ
محتوى الدرس  (تخطيط يحوله التلميذ إلى خلاصة)         







* ص224 نص7 تأهيل شبكالت النتتقل +
* ص222:خريطة1 البنية اأساسية
* ص223:جدول3 +صور4المواني التجارية
* ص224:جدول5 المطارات
س: عدد مجهودات الدولة التونسية لتطوير البنية الأساسية.


















* ص225:نصوص8 الإجراءات المتخذة لتشجيع التصدير
س: عدد الإجراءات المتخذة لتشجيع التصدير؟











* ص226:جدول9 تطور التجارة
س:بين كيف تطورت المبادلات التجارية تصديرا وتوريدا؟
س:ما حال الميزان التجاري؟ وما نسبة تغطية الصادرات للواردات؟



ص239 [جدول مقتبس عن رسم 12من كتاب ج. 3 آداب]

* ص226:رسم بياني 10 تركيبة الصادرات والواردات
س: رتب مكانة الصادرات والواردات حسب مكوناتها.










* ص227:رسم بياني 12 أطراف التبادل التجاري
س: رتب أطراف التبادل التجاري حسب مكانتها تصديرا وتوريدا؟


مدخل:
حرصت الحكومات التونسية المتعاقبة منذ الاستلال على تحقيق التنمية الشاملة ومنها تنمية التجارة الخارجية وكسب رهان التصدير.
فما هي أبرز الإجراءات المعتمدة في هذا الاتجاه؟
وهل تحققت الأهداف المرسومة؟

I-: مجهودات تطوير البنية الأساسية والتشجيع على التصدير:
1) مجهودات تطوير البنية الأساسية:
* تقرر تطوير وتأهيل البنية الأساسية وخاصة شبكات وأساطيل النقل والاتصال (البري والبحري والجوي) حتى تصبح قادرة على الربط بين منظومات الإنتاج (الصناعي والخدمي والسياحي) والأسواق العالمية .
ومن أبرز الانجازات:
-         *1* التمديد في شبكة الطرقات الرئيسية  بين العاصمة ومساكن، ويتوقع امتدادها حتى الحدود مع ليبيا.(محور ساحلي).+ محاور متقاطعة باتجاه الغرب.
-         *2* تحسين محدود لـ خطوط للسكك الحديدية  الممتدة بين الشمال والجنوب وبين الشرق والغرب.
-         *3* تطوير المواني التجارية ودعم مستوى التجهيز بها (تمر عبرها أكثر من 95% من التجارة الخارجية) أبرزها ميناء رادس (للحاويات) حلق الوادي (للمسافرين)  + بنزرت (للنفط) + سوسة (بضائع متنوعة) + صفاقس (بضائع متنوعة) + قابس (مواد كيمياوية) + جرجيس ( نفط + مواد مصنعة وفلاحية) .
-         *4* بناء المزيد من المطارات ودعم مستوى التجهيز بها أبرزها 1:تونس قرطاج +2: المنستير صقانص +3: جربة جرجيس + 4: صفاقس طينة + 5:توزر نفطة  +6: طبرقة 7 نوفمبر + 7:قفصة القصر.
2) الإجراءات المتشجعة على التصدير:
في إطار انفتاح الاقتصاد التونسي على الأسواق العالمية  ولإكسابه موقعا في منظمة التجارة العالمية، ولتشجيع التصدير تقرر:
* توقيع اتفاقية شراكة مع الاتحاد الأوروبي سنة1995.
* إنشاء هياكل وصناديق داعمة للتصدير وأبرزها:
1: المجلس الأعلى للتصدير.
2: صندوق النهوض بالصادرات.
3: صندوق ضمان مخاطر التصدير.

*  توفير حوافز جبائية جديدة لفائدة المصدرين ومنها:
·       اعفاء ضريبي على مداخيل وأرباح الصادرات .
·       اعفاء ضريبي على المداخيل والأرباح المعاد استثمارها بهدف تسويق السلع والخدمات التاونسية.
II-: تطور المبادلات التجارية وتركيبتها وأطراف التبادل:
1) تطور المبادلات التجارية والميزان التجاري:

الوحدة
صادرات
واردات
عجز
الميزان ت
% تغطية الصادرات للواردات
1996
مليون دينار
5.372
7.499
- 2.127
71.6%
2006
مليون دينار
15.316
19.766
-4.451
77.5%
تضاعف

2.8 مرات
2.6 مرات
تضاعف








ارتفاع مستمر وهام للصادرات + الواردات +
عجز مستمر للميزان التجاري.
2) تركيبة المبادلات وأطراف التبادل التجاري:
أ) تركيبة المبادلات:

الصادرات سنة 2004
الواردات سنة 2004
مواد فلاحية
10%
9.6%
مواد طاقية
9.5%
10.4%
مواد منجمية
0.5%
0.2%
مواد مصنعة
78.6%
79.8%
مكانة بارزة للمواد المصنعة تصديرا وتوريدا = قرابة الـ80%
  جل الصادرات الصناعية تتألف من مواد نسيجية + ملابس جاهزة + بعض التجهيزات الكهربائية + بعض الصناعات الميكانيكية.
مكانة ضعيفة للمواد الفلاحية في حدود 10%.
مكانة ضعيفة للمواد الطاقية في حدود 10%.
مكانة لا تكاد تذكر للمواد المنجمية.
ب) أطراف التبادل التجاري:

الصادرات سنة 2006
الواردات سنة 2006
أوروبا
81.8%
77.7%
افريقيا
9.1%
6.4%
بلدان أخرى
9.9%
15.9%
هيمنة لأوروبا(الاتحاد الأوروبي) تصديرا(81.8%)  وتوريدا (77.7%).
مكانة ضعيفة للدول الإفريقية 9.1% تصديرا و6.4% توريدا.
مكانة هامشية لبقية دول العالم تصديرا 9.9% وتوريدا 15.9%.
خاتمة:
  التجارة الخارجية من أبرز الأنشطة الخدمية تمكن من تزويد السوق التونسية بحاجياته المختلفة وتمكن من تصدير المنتجات بما يضمن اندماج الاقتصاد التونسي في محيطه الإقليمي والدولي.
الدرس الـ6: حصيلة التنمية:
من إنجاز الأستاذ محمد ريدان: إعدادية أزمور
 (يقدم في حصة واحدة  بين 04 – 09 ماي).
التعليمات  نشاط التلميذ
محتوى الدرس  (تخطيط يحوله التلميذ إلى خلاصة)         








* ص226:جدول9 تطور التجارة الخارجية
س: كيف تطورت قيمة الصادرات وقيمة الواردات؟
س: كيف تطور عجز الميزان التجاري؟


* ص230جدول3 تطور الحجم السنوي للاستثمارات
س: كيف تطور قيمة الاستثمارات السنوية للبلاد التونسية؟
* ص230: جدول4 تتطور مداخيل السياحة
س: كيف تطور قيمة مداخيل السياحة بالبلاد التونسية؟


* ص232:جدول6 تطور بعض المؤشرات الاجتماعية
س:وضح الاتجاه العم لتطور المؤشرات الاجتماعية بالبلاد التونسية؟







* ص233:خريطة7 توزع عدد المؤسسات ... الصناعية
س: ما حصيلة التنمية الجهوية؟







س: ما هي أبرز التحديات المنتظرة بالنسبة للتنمية الاقتصادية / الاجتماعية / المجالية بالبلاد التونسية؟

مدخل:
حاولت السلطات التونسية منذ فجر الاستقلال دعم التنمية بأبعادها الاقتصادية و البشرية وبذلت جهودا في اتجاهات مختلفة بهدف إيجاد حياة كريمة للتونسيين.
فما هي حصيلة هذه الجهود التنموية؟
وما هي آفاقها المستقبلية؟
I-              حصيلة التنمية الاقتصادية و البشرية   :
1)  حصيلة التنمية الاقتصادية:
 - سجل نمو متواصل لمختلف القطاعات الاقتصادية جعل قيمة الناتج الداخلي الخام ترتفع لتبلغ ................. سنة ..........
- تواصل ارتفاع قيمة الصادرات وقيمة الواردات.
- استمر عجز الميزان التجاري ، وحافظت مداخيل السياحة على مسارها التصاعدي مقتربة من 2300 مليون دينار سنة 2004. مساهمة بذلك في تغطية  تغطية نسبة هامة من جز الميزان التجاري.
  - تواصل ارتفاع قيمة الاستثمارات السنوية متجاوزة 8000 مليون دينار خلال السنوات الأخيرة.
-  كما استمر ارتفاع قيمة التمويلات الأجنبية متجاوزة 12000 مليون دينار بين 2002 و2006.

2)  حصيلة التنمية البشرية:
- تمّ التحكم في النمو الديمغرافي: انخفضت نسبته إلى 1.1% سنة 2005 .
- تم التخفيض في نسبة الخصوبة الى 2.1 طفل/مرأة سنة 2005.
- تحسنت التغطية الصحية: 70 طبيب / 100 ألف ساكن سنة 2002.
- انخفضت نسبة الأمية الى 22.9% سنة 2004.
ارتفع أمل الحياة عند الولادة إلى 73 سنة عام 2005
- تحسن دخل الفرد ليبلغ 2850 $ سنة 2005.
- استقر وضع البطالة في مستوى 14% سنة 2006.
←  تحسن نسبي لمستوى عيش السكان...

3)  حصيلة التنمية الجهوية:
- تحسن البنية الأساسية: طرقات،مياه صالحة للشراب، تنوير...
- تواصلت العناية بالأرياف: الشغل، المسكن...
- توسعت المساحات السقوية خاصة بالشمال.
- تحسّن القطاع الصناعي خاصة بلأقاليم الساحلية رغم سياسة اللامركزية الصناعية المعتمدة منذ بداية الـ70 نات معززة بذلك الفوارق الجهوية بين المناطق الساحلية والمناطق الداخلية.

II-         حدود التنمية:
1)  على المستوى الاقتصادي:
-         توقع تزايد ارتفاع قيمة الواردات بما يساهم في تفاقم عجز الميزان التجاري.
-         توقع تراجع مكانة الفلاحة والصناعة في بناء الناتج الداخلي الخام لفائدة قطاع الخدمات.
-         توقع المزيد من التحديات التي سوف تشمل اقتصاد البلاد وخاصة القطاع الصناعي بما يتطلب تأهيل جيد استعدادا للمنافسة العالمية في السوق الداخلية والخارجية.(التصدير والمنافسة).
2) على المستويين البشري والمجالي:
-*** بشريا: أبرز التوقعات هي:
- توقع تواصل انخفاض نسبة النمو الديمغرافي إلى أقل من 1% .
- وتوقع مزيد ارتفاع أمل الحياة عند الولادة (إلى 75 سنة عام 2006)
- توقع أن يصبح هرم السكان مماثلا لما يوجد بالعالم الغربي المتقدم.
- توقع إحداث المزيد من المدارس والمعاهد والكليات.
- توقع استمرار مشكلة البطالة .

-*** جهويا أبرز التوقعات هي:
- توقع استمرار تركز الأنشطة الصناعية والسياحية على الشريط الساحلي.
- توقع حصول نقص في التزود بالماء +
-  انهاك للتربة واتلاف للغطاء النباتي الطبيعي +
-  تعرية السواحل +
-  تفاقم التصحر بالأقاليم الداخلية..

خاتمة:
بفضل جهود مختلف الأطراف (الحكومية والخاصة الوطنية والأجنبية) تحققت بالبلاد التونسية تنمية نسبية استفادت منها بصفة خاصة الأقاليم الساحلية.
ولا تزال الأقاليم الداخلية تنتظر دورها في التنمية بما يمكن أن يقلص من الفوارق القائم بينها وبين الأقاليم الساحلية ويحقق شيئا من التوازن الجهوي ويمكن من إيجاد فرص متكافئة بين مختلف جهات البلاد.

مراجعة عامة للمحور( في حصة واحدة بين 11 – 16 ماي) 






‏ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق